بوتين يهاتف نظيره الإماراتي بعد قرار وضع سقف لسعر النفط الروسي

بوتين يهاتف نظيره الإماراتي بعد قرار وضع سقف لسعر النفط الروسي

أجرى الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، اليوم، اتصالا هاتفيا بنظيره الإماراتي، محمد بن زايد آل نهيان.
وجاء في بيان الكرملين: "أجرى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، محادثة هاتفية مع رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة محمد آل نهيان".
"تم التنويه على فاعلية العمل المشترك في إطار أوبك + لضمان استقرار سوق النفط العالمية وتمت الإشارة إلى التنفيذ المتسق من جانب جميع الدول المشاركة للقرارات المتفق عليها".

بيان الكرملين
كما تم التطرق إلى الموقف في إطار محاولات عدد من الدول الغربية، خلافًا لمبادئ التجارة العالمية، فرض قيود معادية للسوق على تكلفة المواد الخام النفطية الروسية.
أعلن المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، اليوم الاثنين، أن موسكو تُعدُّ رداً على قيام الغرب بفرض "سقف" على سعر النفط الروسي، مؤكدا أن هناك شيء واحد واضح وهو أننا لن نعترف بهذا القرار.
"يتم الإعداد للقرارات، ولكن بالطبع، هناك شيء واحد واضح هنا، وهو أننا لن نعترف بأي سقوف.. إدخال الغرب لسقف أسعار النفط لن يؤثر على تمويل عملية عسكرية خاصة ، فالاقتصاد الروسي لديه القدرة على تلبية جميع احتياجاته".
المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف، روسيا - سبوتنيك عربي

وفي وقت سابق، أوصت لجنة المراقبة الوزارية المشتركة لتحالف الدول المنتجة للنفط وشركاؤها "أوبك+"، بتمديد العمل بسياسة إنتاج النفط الحالية، وذلك بمواصلة خفض الإنتاج بمقدار مليوني برميل يوميًا. وصرح مصدر في أحد الوفود لـ"سبوتنيك" بأن "التوصية هي الإبقاء على الاتفاق الحالي".
اقرأ أيضا: مدفيديف: سيحدث ما لا يمكن توقعه لأسعار النفط
موسكو: روسيا ستعمل بشروط السوق فقط
وقال نائب رئيس الوزراء الروسي، ألكسندر نوفاك، بهذا الصدد، إن روسيا ستعمل فقط بشروط السوق ولن تزود البلدان التي ستضع سقفاً سعريا، لا عند 60 دولاراً للبرميل ولا بأي سعر آخر.

وكان تحالف "أوبك+" قرر، مطلع تشرين الأول/أكتوبر الماضي، خفض الإنتاج النفطي بمقدار مليوني برميل يوميًا؛ ما اعتبرته واشنطن "قرارا قصير النظر، ويمثل انحيازا لروسيا"، حيث تسعى دول الغرب للتأثير سلبا على مبيعات روسيا من النفط والغاز منذ اندلاع الأزمة الأوكرانية.
اقرأ أيضا: خبير صيني: وضع "سقف" لسعر النفط يفاقم أزمة الطاقة وبكين لن تدعمه

نبض للأنباء