السعودية تحقق فائضا في الميزان التجاري بمقدار 64.6 مليار ريال

السعودية تحقق فائضا في الميزان التجاري بمقدار 64.6 مليار ريال

حقق الميزان التجاري السلعي في السعودية فائضا بقيمة 64.6 مليار ريال في سبتمبر/ أيلول الماضي، وذلك بعد أن بلغت الصادرات 124.7 مليار ريال مقابل واردات بقيمة نحو 60 مليار ريال.
ونقلت صحيفة "الاقتصادية" بيانات رسمية تفيد بأن جاءت قفزة الفائض التجاري السلعي جاءت بدعم ارتفاع الصادرات، لا سيما النفطية بشكل رئيسي مع ارتفاع أسعار النفط.
وفي وقت سابق، قال وزير الطاقة السعودي، عبد العزيز بن سلمان، أمس الأربعاء، إن المملكة العربية السعودية ستستثمر حوالي 2.85 تريليون ريال سعودي (769 مليار دولار) في مشاريع الطاقة حتى عام 2030.
وقال الوزير في حفل افتتاح مكتب جديد لشركة النفط السعودية "سابك"، كما نقلت قناة "الشرق" الإخبارية السعودية: "تبلغ تكلفة المشاريع المخطط لها في قطاع الطاقة في المملكة، والتي من المقرر تنفيذها بحلول عام 2030، حوالي 2.85 تريليون ريال سعودي، الأمر الذي سيتطلب جذب استثمارات صناعية بقيمة 260 مليار ريال على مدى السنوات العشر المقبلة لتوطين 75% من مكونات هذه المشاريع".
وأضاف أن المشاريع ستتطلب تطوير حوالي 100 كيلومتر مربع (38 ميل مربع) من الأراضي الصناعية في مدن الجبيل وينبع ورأس الخير وجازان، فضلا عن بناء مرافق جديدة لتصدير النفط في رأس الخير لزيادة إنتاج البلاد النفطي إلى 13 مليون برميل يوميا.

نبض للأنباء