إعلام عبري: عناصر من الجهاد خطفوا جثة إسرائيلي لقيّ مصرعه بحادث سير في جنين

قبل البدء بعملية واسعة.. اتصالات للافراج عن جثة اسرائيلي محتجزة في جنين

قبل البدء بعملية واسعة.. اتصالات للافراج عن جثة اسرائيلي محتجزة في جنين

قال الاعلام العبري ان اسرتئيل تمنح السلطة الفلسطينية فرصة لاعادة جثة الدرزي التي خطفت في جنين الليلة الماضية قبل البدء بعملية واسعة على مخيم جنين لاستعادتها.

ويواصل مسؤولون إسرائيليون وفلسطينيون اليوم، الأربعاء، اتصالات لتحرير جثة شاب لقي مصرعه في حادث سير قرب الجامعة العربية الأميركية في جنين، أمس. واحتجز مسلحون فلسطينيون الجثة. وبحسب سلطات الاحتلال الإسرائيلي فإن الجثة نُقلت إلى مخيم جنين.

وكان قد أعلِن بعد ظهر أمس عن إصابة شابين بجروح خطيرة في الحادث، ونقل أحدهما بمروحية إلى مستشفى "رامبام" في حيفا، بينما نُقل الآخر إلى مستشفى ابن سينا في جنين، حيث توفي. ويدعى تيران فرو (18 عاما) من قرية دالية الكرمل قرب حيفا.

 

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن مصادر في أجهزة أمن الاحتلال قولها إن المسلحين يطالبون بأن تفرج إسرائيل عن أسرى فلسطينيين أو جثامين شهداء مقابل إعادة جثة فرو.

وترأس وزير الأمن الإسرائيلي، بيني غانتس، اليوم، مداولات لتقييم الوضع الأمني وتقرر خلالها إغلاق حاجزي الجلمة وسالم في منطقة جنين.

وأعلنت كتائب شهداء الأقصى أنها تحتجز جثة فرو، وقالت أنها رفعت حالة الاستنفار في صفوف عناصرها تحسبا لاقتحام قوات الاحتلال لمخيم جنين، وطالبت بتحرير جثامين جميع شهداء جنين التي يحتجزها الاحتلال.

وأفاد الناطق بلسان مستشفى "رمبام" في حيفا، أمس الثلاثاء، أنه "وصل إلى مستشفى رمبام أحد المصابين بحادث الطرق الذي وقع بالقرب الجامعة العربية الأميركية، إذ تم نقله بواسطة مروحية تابعة لنجمة داود الحمراء، وعليه وصفت حالته بالحرجة جدا".

نبض للأنباء