هيئة الأسرى تقدم طلبًا لتشريح جثمان الشهيدة سعدية فرج الله

هيئة الأسرى تقدم طلبًا لتشريح جثمان الشهيدة سعدية فرج الله

تقدمت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم، عبر طاقمها القانوني ممثلا بالأستاذ كريم عجوة، طلباً "لمحكمة صلح حيفا"، من أجل تشريح جثمان الأسيرة الشهيدة سعدية مطر فرج الله، بمشاركة طبيب فلسطيني للوقوف على الأسباب التي أدت لاستشهادها.

وبينت الهيئة، في بيان صحفي، أن الطلب المقدم تضمن فتح تحقيق في ظروف وملابسات استشهاد الأسيرة فرج الله، كذلك المطالبة بتسليم جثمانها لذويها، مضيفة أن جثمان الشهيدة فرج الله نُقل يوم أمس من معتقل "الدامون" إلى معهد الطب العدلي "أبو كبير"، وبانتظار تحديد موعد للجلسة للبدء بالتشريح.

ونوهت إلى أن تشريح الجثمان سيتم بحضور طبيب شرعي فلسطيني مفرز من وزارة العدل، مشيرة إلى أن طاقماً قانونياً من الهيئة في طريقه الآن لزيارة الأسيرات في سجن "الدامون"، للوقوف على حيثيات ظروف استشهاد الأسيرة فرج الله.

 

يذكر أن الأسيرة فرج الله استشهدت يوم أمس داخل معتقل "الدامون"، عن عمر يناهز (68 عاماً) وهي من بلدة إذنا غرب الخليل، وكان جيش الاحتلال قد اعتقلها بتاريخ 18/12/2021 بعد الاعتداء عليها بالضرب قرب الحرم الإبراهيمي في الخليل، وهي أم لثمانية أبناء.

وبارتقاء الشهيدة فرج الله، يرتفع أعداد شهداء الحركة الأسيرة منذ عام 1967 إلى 300 شهيد ارتقوا داخل سجون الاحتلال.

نبض للأنباء