فصائل فلسطينية

فصائل فلسطينية تنعى الشهيد محمد حامد من رام الله

فصائل فلسطينية تنعى الشهيد محمد حامد من رام الله

نعت الفصائل الفلسطينية، اليوم السبت 25 يونيو 2022، الشهيد الفتى محمد حامد (16 عامًا)، من رام الله، والذي ارتقى برصاص الاحتلال الإسرائيلي خلال مواجهات في سلواد فجر اليوم.

ونعت حركة التحرير الوطني "فتح"، الفتى محمد عبد الله حامد، الذي ارتقى فجر اليوم متأثرًا بإصابته برصاص الاحتلال في بلدة سلواد برام الله.

وأكدت الحركة، على أنه سيتم الصلاة على جثمانه عصر اليوم بساحة المدرسة الأساسية، داعية لعدم إطلاق النار خلال جنازته بناء على طلب والده مع إضراب تجاري شامل غدا في سلواد.

كما نعت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، الشهيد الفتى، مؤكدة على أن العدو الصهيوني يواصل إجرامه وساديته البشعة بحق أبناء شعبنا المدنيين والعزّل في أرضنا المباركة.

وشددت على أن هذه الدماء الزكية التي تسيل على امتداد الوطن السليب هي وقود انتفاضتنا المستمرة، ومقاومتنا المتوهجة في وجه هذا المحتل الذي لا يلجمه عن جرائمه وعربدته سوى استمرار المقاومة مع جنود الاحتلال وقطعان المستوطنين.

ودعت أبناء شعبنا وجماهيرنا الأبية في كل المدن والقرى والمخيمات إلى تلقين هذا الاحتلال درساً في صمودنا وثباتنا ومواجهتنا لجنوده وقطعان مستوطنيه على خطوط التماس حتى لا يستقر له مقام على هذه الأرض المباركة.

وفي ختام بيانها، تقدمت بخالص التعزية والمواساة من عائلة الشهيد محمد حامد، سائلين الله أن يلهمهم الصبر والسلوان، وأن يكون دم نجلهم المسفوح على تراب فلسطين شفيعاً لهم يوم القيامة، ولعنة على القتلة المجرمين.

كما وزفت لجان المقاومة الشهيد الفتى حامد، مؤكدة على أن دماء الشهيد وكل الشهداء لن تذهب هدرًا، وستزيد شعبنا ومقاوميه الأبطال إصرارًا على الاستمرار بالمقاومة ومجابهة العدو الصهيوني الفاشي حتى زواله عن أرضنا المباركة.

ودعت اللجان، كافة أبناء شعبنا إلى تصعيد المقاومة بكافة أشكالها ضد العدو ومستوطنيه في كافة أزقة وشوارع مدننا وقرانا ومُخيّماتنا بالضفة والقدس الثائرتين.

نبض للأنباء