حقيقة أم إشاعة؟

وفاة الفنان رشيد عساف يتصدر الترند

رشيد عساف

تصدر اسم الفنان السوري، رشيد عساف ، قائمة الأعلى تداولًا على محرك البحث "غوغل"؛ عقب انتشار أخبار تفيد وفاته بجلطة قلبية.

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي خبر وفاة رشيد عساف إثر تعرضه لوعكة صحية؛ وهو ما أثار صدمة محبي النجم وقلقهم الذين انقسموا بين مشكك ومصدق، لكن اتضح فيما بعد أنها مجرد شائعات وأن النجم يتمتع بصحة جيدة ولم يتعرض لوعكة صحية أو يصاب بجلطة قلبية.

وكان الشاعر السوري ماهين شيخاني من بين الذين صدقوا خبر وفاة رشيد عساف، إذ توجَّه عبر حسابه على موقع "فيسبوك" للتعبير عن حزنه مُرسلًا تعازيه، لكن بعد علمه بعدم صحة الأخبار، نشر منشور آخر كتب فيه: "أعتذر عن نشر خبر غير موثوق عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي برحيل الفنان القدير رشيد عساف".

 

وأضاف: "شكرا للأخ الشاعر والصديق أحمد مصطفى عن إعلامنا بأن هذا الخبر عار عن الصحة”، موردا: “لكن الجميل مشاركتنا وحزننا على الفنان القدير الذي تضامن مع شعبنا".

من هو رشيد عساف ؟

ويعتبر رشيد عساف، البالغ من العمر 63 عامًا، من أهم نجوم الدراما السورية، فقد اشتهر بأداوره البدوية والتاريخية كما في مسلسلي "الكواسر" و"البواسل"،  ويمتلك في رصيده الفني قرابة 80 عملاً بين السينما والتلفزيون.

وكان آخر أعمال رشيد عساف مسلسل "بناية هب الريح"، وهو مسلسل كوميدي تدور أحداثه حول جيران من مختلف الجنسيات يسكنون بمبنى يدعى "هب الريح".

كما شارك في بطولة فيلم "خورفكان" الذي حصد على ثلاث جوائز في مهرجان "أثفيكفاروني" السينمائي الدولي في الهند، كما نال جائزة أفضل فيلم آسيوي، وجائزة أفضل تصوير سينمائي، وجائزة أفضل مخرج لفيلم سينمائي.
 
وعلى صعيد آخر، رفض رشيد عساف على تجسيد شخصية الرئيس العراقي الراحل صدام حسين في عمل يدور حول حياته، إضافة إلى رؤساء آخرين وشخصيات سياسية.

وعلل رشد عساف قراره مُشيرًا أن من الصعب كتابة نص حقيقي يروي الواقع بصدق دون مواجهة ضغوطات سياسية أو ضغوطات من نوع آخر، حيث يرى أن التاريخ يكتبه المنتصرون.

وأشار سابقًا أن العراق ما يزال يمر بظروف حرجة، فحينما يسترجع عافيته سيفكر من جديدد في العمل.

واشترط عساف أن يتناول العمل حياة صدام حسين كضمانة لوحدة العراق، حيث قال: "إذا كتب نص يصب في مصلحة العراق حاضرًا ومستقبلًا، فأنا جاهز في هذه الحالة للمشاركة فيه".

نبض للأنباء