محمد العارضة

هيئة الأسرى: المعتقل محمد العارضة يتعرّض لإجراءات تعسفية وانتقامية من قبل إدارة السجون الاحتلال

هيئة الأسرى: المعتقل محمد العارضة يتعرّض لإجراءات تعسفية وانتقامية من قبل إدارة السجون

أكد محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين معتز شقيرات، على أن المعتقل محمد العارضة يعاني من تشديد الإجراءات عليه من قبل إدارة المعتقل، ومن المعاملة السيئة من قبل السجانين في قسم عزل "معتقل ايشل"، سيما عند الخروج من الزنزانة لزيارة المحامي.

وأشار في تصريح صحفيي، إلى أن المعتقل العارضة (40 عامًا)، وهو من بلدة عرابة جنوب جنين، أفاد لمحامي الهيئة شقيرات بأنه بالأمس كان لديه زيارة محامي وعند العودة تم وضعه بغرفة الانتظار أكثر من نصف ساعة لتفتيشه، بدون أي مبرر يستدعي لذلك.

وأوضح أن العارضة يتعرض للعديد من الإجراءات التعسفية، والانتقامية من قبل إدارة سجون الاحتلال في مقدمتها عزله بظروف حياتية واعتقالية سيئة، كما تتعمد إدارة السجن استفزازه ومنعه من إخراج الدفتر والقلم في كل مرة يخرج فيها من غرفة العزل، وقامت بالاستيلاء على جميع مقتنياته من خواطر وشعر وما يوثقه المعتقل كتابياً، ومنعته من إخراج أي شيء مكتوب وقت زيارة المحامي.

يشار إلى أن المعتقل العارضة اعتقل أول مرة بتاريخ 16/5/2002؛ وصدر بحقه حكم بالسجن المؤبد ثلاث مرات، إضافة إلى عشرين عامًا أخرى، وهو أحد الأسرى الستة الذين تمكنوا من انتزاع حريتهم من سجن (جلبوع) خلال شهر سبتمبر الماضي، ومؤخراً صدر بحقه حكم بالسجن الفعلي 5 سنوات وغرامة مالية بقيمة 5 آلاف شيكل مع وقف تنفيذ من 8 أشهر إلى 3 سنوات.

نبض للأنباء