العقوبات ضد روسيا غير مدروسة..

بوتين: عهد الأحادية القطبية وصل إلى نهايته .. وهناك مشاكل وأزمات أكبر في أوروبا

بوتين

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، خلال خطابه في منتدى سان بطرسبورج الاقتصادي،  إن العقوبات الغربية ضد روسيا غير مدروسة، مشيرا إلى أن بلاده حققت استقرارا اقتصاديا وماليا خلال الفترة الماضية.

وأشار بوتين إلى أن الهدف الأساسي الذي وضعته روسيا يتمثل في زيادة الإنتاج والمعروض واستعادة الطلب، مؤكدا أنه يمكن خفض سعر الفائدة في البنك المركزي الروسي إلى 7%.

وشدّد بوتين على أن عهد الأحادية القطبية وصل إلى نهايته، وأنّ محاولات الغرب لعزل الاقتصاد الروسي لم تنجح.

وقال الرئيس الروسي، إن هناك مشاكل بالفعل في روسيا لكن الأزمات أكبر في أوروبا، موضحا أن الغرب أضر باقتصاده من خلال العقوبات المفروضة على روسيا.

وذكر، أن العقوبات على روسيا أدت لارتفاع الأسعار والتضخم في الغرب، مشيرا إلى أن العالم غير مستقر في ظل الظروف الحالية، متابعا: “سنشهد قريبا لجوء الغرب لاحتياطاته النقدية”.

وقال بوتين، إن روسيا ليست مسؤولة عن ارتفاع الأسعار في سوق الحبوب العالمية، متهما الولايات المتحدة برفع أسعار المواد الغذائية عن طريق طباعة النقود و “اقتناص” المواد الغذائية في الأسواق العالمية.
وقال بوتين إن روسيا مستعدة لزيادة صادراتها من الحبوب والأسمدة، وإنها سترسل صادرات غذائية إلى أفريقيا والشرق الأوسط.

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن البيروقراطية في أوروبا، تعمل مثل حجر رحى في مطحنة من القرن الـ18، وهي على عكس الولايات المتحدة، لا يمكنها رفع العقوبات ضد الأسمدة من روسيا.

وقال بوتين في خطابه في منتدى سان بطرسبورغ الاقتصادي الدولي: "بالمناسبة، فرض الأمريكيون عقوبات، ثم تبعهم الأوروبيون، على الأسمدة لدينا. قام الأمريكيون بإلغائها، أدركوا أين وقعوا، ولم يفعل الأوروبيون. بيروقراطيتهم تعمل فقط مثل حجر رحى في مطحنة من القرن الـ18. لذلك، يدرك الجميع أن هذا هراء، ولكن من الصعب بالفعل العودة للخلف لأسباب بيروقراطية".

ويعقد اليوبيل الخامس والعشرون لمنتدى سان بطرسبرغ الاقتصادي الدولي في مدينة سان بطرسبورغ في الفترة من 15 إلى 18 يونيو.

نبض للأنباء