استشهاد الأسير المحرر والجريح سميح عمارنة متأثرا بإصابته برصاص جيش الاحتلال قبل أيام

سميح عمارنة

استشهد اليوم ، أسيرٌ محررٌ متأثراً بإصابته في مواجهات مع الاحتلال "الإسرائيلي" في بلدة يعبد بجنين بالضفة المحتلة.

وأفادت وزارة الصحة، أن الأسير المحرر والجريح سميح عمارنة، استشهد في مستشفى الاستشاري في رام الله بعد إصابته في المواجهات الأخيرة، في بلدة يعبد.

وكان عمارنة نقل إلى المستشفى الاستشاري في رام الله لمواصلة علاجه الصحي بعد إصابته برصاص قناصة الاحتلال في يعبد الأول من يونيو الحالي، أثناء المواجهات التي شهدتها البلدة خلال قيام جيش الاحتلال بتفجير منزل الشهيد ضياء حمارشة في يعبد.

نبض للأنباء