الأسيران عواودة وريان يواصلان إضرابهما عن الطعام رفضًا للاعتقال الإداري

الأسيران عواودة وريان يواصلان إضرابهما عن الطعام رفضًا للاعتقال الإداري

يواصل الأسير خليل عواودة "40 عامًا" من بلدة إذنا غرب الخليل، إضرابه عن الطعام لليوم الـ94 على التوالي، والأسير رائد ريان "27 عامًا" من قرية بيت دقو شمال مدينة القدس لليوم الـ59، رفضًا لاستمرار اعتقالهما الإداري في سجون الاحتلال.

يُشار إلى أنّ سلطات الاحتلال، كانت قد أعادت المعتقل عواودة قبل 10 أيام مجددًا إلى سجن "عيادة الرملة"، رغم وضعه الصحي الخطير، وذلك بعد يوم من قرار المحكمة "العليا" الإسرائيلية بنقله إلى المستشفى بشكلٍ عاجل، نظرًا لحالته الصحية الحرجة.

ويعاني عواودة من أوجاع حادة في المفاصل، وآلام في الرأس ودُوار قوي وعدم وضوح في الرؤية، ولا يستطيع المشي، ويتنقل على كرسي متحرك.

كما يعاني الأسير ريان من آلام في الرأس والمفاصل وضغط في عيونه، ويشتكي من إرهاق شديد وتقيؤ بشكل مستمر، ولا يستطيع المشي ويتنقل على كرسي متحرك.

نبض للأنباء