الاسير ناصر الشاويش من طوباس يدخل عامه الـ21 في سجون الاحتلال

المعتقل ناصر الشاويش من طوباس يدخل عامه الـ21 في سجون الاحتلال

ذكر نادي الأسير، أن المعتقل ناصر الشاويش (47 عامًا)، من بلدة عقابا في محافظة طوباس، دخل امس، عامه الـ21 في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وأفاد النادي، بأن المعتقل الشاويش تعرض للمطاردة قبل اعتقاله، ولاحقًا واجه تحقيقًا قاسيًا استمر ثلاثة شهور، وبعد عام على اعتقاله حكم عليه الاحتلال بالسّجن المؤبد أربع مرات.

وللمعتقل الشاويش، ابنة وابن، حينما اُعتقل عام 2002، كانت ابنته "هبة الله" تبلغ من العمر سنة وثمانية شهور، وابنه (خالد) أربعة شهور، وتمكّن من رؤية أطفاله لأول مرة عام 2005.

وسببت له ظروف الاعتقال القاسية، مشاكل صحية، في العظام والعمود الفقري، وما يزال يعاني حتّى اليوم، وخلال هذا العام تعرض لجلطة، وتفاقم وضعه الصحي مقارنة مع السنوات الماضية، جرّاء سياسة الإهمال الطبي (القتل البطيء).

وتمكّن خلال سنوات اعتقاله من استكمال دراسته، وحصل على درجتي البكالوريوس والماجستير، وصدر له مؤخرًا ديوان شعر بعنوان "أنا سيد المعنى". وهو شقيق الأسير خالد الشاويش المحكوم بالسّجن 11 مؤبدا.

نبض للأنباء