أمريكا: أم تقتل أطفالها لسبب غريب

أمريكا: أم تقتل أطفالها لسبب غريب

شهدت دينة لوس أنجلوس الأميركية، اليوم، جريمة بشعة هزت المدينة، بحسب ما اعلنت وسائل إعلامية دولية.

وبدأ إكتشاف الجريمة بعد أن اتصل أحد الأشخاص بالسلطات الأمنية، لإبلاغها بأن جارتهم، الأم أنغيلا دون فلوريس، دخلت منزلهم، الأحد الماضي، في حدود الساعة الواحدة صباحا، حاملة نسخة من الكتاب المقدس وشمعة حسبما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وحضرت الشرطة إلى عين المكان، وجرى نقل فلوريس إلى المستشفى لتلقي الرعاية الطبية اللازمة، دون الاشتباه في حدوث أي شيء.

واستجاب ضباط شرطة لوس أنجلوس للبلاغ في حدود الثامنة صباحا بشأن وجود شخص مسلح في منزل فلوريس، ويتعلق الأمر بابنها الرابع المراهق، البالغ من العمر 16 عاما.

واكتشفت عناصر الشرطة، بعد وصولها، 3 جثث لأطفال أنغيلا، وهم ناتالي (12 عاما) وكيفين (10 سنوات) وناثان (8 سنوات).

واعترفت الأم أمام المحكمة، الأربعاء، بقتل أطفالها الثلاثة، مشيرة إلى أن ابنها الرابع ساعدها في ذلك، وهو ما ينفيه الأخير.

وقالت إنها أقدمت على فعلتها لأنها "اعتقدت أن أطفالها الثلاثة ممسوسون من الشياطين".

وذكر طليقها جاكوب لصحيفة "لوس أنجلوس تايمز" أنها اتصلت به قبل أسبوع وبدأت تتحدث له حول الدين، مضيفا: "كانت تخبرني بأشياء عن الله.. لا أعرف حقا ما حدث لأنها لم تكن متدينة أبدا".

وحددت الجلسة المقبلة لأنغيلا دون فلوريس في أغسطس المقبل، فيما سيمثل المراهق أمام محكمة الأحداث يوم 25 مايو الجاري.

المصدر : سكاي نيوز

نبض للأنباء