إدانات عربية لاستشهاد الزميلة شيرين أبو عاقلة برصاص الاحتلال في جنين

إدانات عربية لاستشهاد الزميلة شيرين أبو عاقلة برصاص الاحتلال في جنين

 أدانت جامعة الدول العربية ونقيب محرري الصحافة اللبنانية ودولة قطر، استشهاد الزميلة شيرين أبو عاقلة، التي استشهدت برصاص قوات الاحتلال اقتحامها مخيم جنين اليوم .

وقالت الأمانة العامة لجامعة الدول العربية في بيان لها، إن قوات الاحتلال تستهدف وأد صوت الحق والحقيقة وصوت الحرية والدفاع عن قضايا العدل والعدالة الإنسانية، وذلك من خلال العدوان المستمر والاستهداف المتواصل لمحافظة جنين وحرب الاحتلال المعلنة المتصاعدة على الشعب الفلسطيني.

وحملت حكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن هذه الجريمة البشعة التي تستدعي المساءلة الدولية وملاحقة مرتكبيها أمام جهات العدالة الدولية المختصة بكل ما تمثله من أركان كجريمة حرب وانتهاك جسيم لقواعد القانون الدولي.

ومن جانبه، قال الأمين العام المساعد لشؤون فلسطين والأراضي العربية المحتلة بالجامعة العربية سعيد أبو علي، إن فلسطين وأسرة الصحافة كما الحركة النسوية الفلسطينية والعربية فقدت باستشهاد أبو عاقلة، صحفية مناضلة وقامة إعلامية وطنية كبيرة.

وأعرب عن تعازيه لعائلتها ولأسرة الصحافة الفلسطينية والعربية وقناة الجزيرة وكل أبناء الشعب الفلسطيني، متمنيا الشفاء العاجل للصحفي علي السمودي الذي أصيب مع الفقيدة.

من جانبه، أدان نقيب محرري الصحافة اللبنانية جوزف القصيفي، استشهاد الزميلة الصحفية الميدانية شيرين أبو عاقلة برصاص قوات الاحتلال، وإصابة الزميل علي السمودي، مراسل صحيفة "القدس" بجروح.

وقال في بيان له اليوم الأربعاء، "لقد استقرت رصاصة جانية في رأس أبو عاقلة لتسقط شهيدة الواجب المهني على أرض وطنها فلسطين، وعلى مشارف جنين التي تتعرض يوميا لأبشع أنواع الممارسات يقدم عليها غاصب محتل".

وأضاف: "إن الزميلة أبو عاقلة، هي من الصحفيات والإعلاميات العربيات اللواتي تميزن بقدر عال من المهنية والحرفية والحاضرة في كل الاستحقاقات، وكانت تتمتع بشجاعة وجرأة قل نظيرهما دون أن تفقد موضوعيتها. وما كان ولاؤها لفلسطين وحبها لها ووفاؤها لأرضها والتزامها قضيتها يوما موضع مساومة في قاموسها. ظلت بوصلتها دائما في هذا الاتجاه حتى الاستشهاد من أجل فلسطين وإكرما لقضيتها".

ودعا الاتحاد الدولي للصحفيين والاتحاد العام للصحفيين، ومنظمات وهيئات حقوق الإنسان الدولية والعربية إلى أوسع حملة لاستنكار الجريمة والتنديد بها، وتقديم الدعاوى ضد إسرائيل أمام المحاكم الدولية بغرض إدانتها على فعلتها المخزية والبشعة.

كما أدان الأردن بأشد العبارات قتل الصحافية شيرين أبو عاقلة في جنين المحتلة.

واعتبر الأردن، وفق تغريدة لنائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي، اغتيال أبو عاقلة جريمة بشعة، اعتداء صارخا على حرية الصحافة يجب محاسبة مرتكبيها.

وترحم الصفدي على أبو عاقلة التي تميزت على مدى السنين صحافية محترفة وصوتا للحقيقة غطت معاناة الشعب الفلسطيني الشقيق، مقدما أحر التعازي لذويها ولقناة الجزيرة. 

وأدانت دولة قطر، اغتيال قوات الاحتلال الإسرائيلي مراسلة قناة الجزيرة الصحفية شيرين أبو عاقلة، وإصابة الصحفي علي السمودي منتج قناة الجزيرة، في مخيم جنين، صباح اليوم الأربعاء.

واعتبرت وزارة الخارجية القطرية، في بيان صحفي، ما جرى "جريمة شنيعة وانتهاك صارخ للقانون الإنساني الدولي، وتعدٍ سافر على حرية الإعلام والتعبير، وحق الشعوب في الحصول على المعلومات".

ودعت المجتمع الدولي إلى تحرك عاجل لمنع سلطات الاحتلال من ارتكاب المزيد من الانتهاك لحرية التعبير والمعلومات، واتخاذ كافة الإجراءات لوقف العنف ضد الفلسطينيين والعاملين في وسائل الإعلام وضرورة حمايتهم.

وذكرت أن القانون الإنساني الدولي يعتبر الصحفيين والإعلاميين والأفراد الذين يباشرون مهمات مهنية خطرة في مناطق النزاعات المسلحة عموماً، مدنيين وينبغي احترامهم وحمايتهم، كما شددت على ضرورة مساءلة الاحتلال عن هذه الجريمة المروّعة، وتقديم الضالعين فيها إلى العدالة الدولية.

كما أكدت أن التصعيد والإجراءات التي تتخذها سلطات الاحتلال تشكّل تهديداً خطيراً للجهود الدولية الرامية إلى تنفيذ حل الدولتين، وتعوق استئناف العملية السلمية على أساس القرارات الدولية ومبادرة السلام العربية.

 وجددّت التأكيد على موقف دولة قطر الثابت من عدالة القضية الفلسطينية والحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني الشقيق، وإقامة دولته المستقلة على حدود عام 1967 وأن تكون عاصمتها القدس الشرقية.

نبض للأنباء