شرطة الاحتلال تستدعي الصحفية دياب للتحقيق

181

 استدعت شرطة الاحتلال الاسرائيلية الصحفية صابرين دياب من مدينة طمرة في الجليل، يوم الجمعة، للتحقيق حول نشاطها الصحفي والميداني، في محطة شرطة اللد التي تبعد عن مكان سكناها اكثر من 150 كم، رغم وجود اكثر من مركز شرطة قريب على مكان سكنها.

واوضحت الصحفية دياب ان هذا الاستدعاء جاء بعيد احتجازها لمدة تجاوزت ثماني ساعات في مقر شرطة باب السلسلة في البلدة القديمة في القدس المحتلة، بعد محاولتها دخول المسجد الاقصى لاجراء حديث صحفي مع خطيب المسجد الدكتور عكرمة صبري، وتم منعها من الاقتراب من باب العامود وشارع صلاح الدين.
يشار الى ان شرطة الاحتلال في القدس اعتقلت الزميلة دياب قبل نحو ثلاثة اشهر وقاموا بإحتجازها لساعات تحت اشعة الشمس في مدخل باب العامود قبل اعتقالها.


ويشار ان الزميلة الصحفية اعتقلت عدة مرات في السابق، في الجليل وحيفا والقدس، وداهموا منزلي بشكل وحشي وتم اعتقالي من البيت، كما كسروا لي يدي اثناء اعتقال كان في مظاهرة في حيفا عام 2013، وتم مصادرة حواسيب واجهزة الكترونية خاصة بالصحفية خلال فترات اعتقالها واحتجازها.