أخبار فلسطينرئيسي

الرئيس سيطلب من الاتحاد الأوروبي الاعتراف بفلسطين كدولة رداً على ترامب

أكد “رياض المالكي” وزير الخارجية الفلسطيني، أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس، سيطلب من وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي، الإعتراف بفلسطين كدولة، رداً على إعلان الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، القدس عاصمة لإسرائيل.

ومن المقرر، أن يلتقي الرئيس بوزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي اليوم الاثنين.

وأوضح المالكي: “أن الرئيس سيبلغ الاتحاد الأوروبي، أنه يتوجب عليه أخذ هذه الخطوة كوسيلة للرد على إعلان ترامب، وأنه سيعيد التأكيد أيضاً على “التزامه بعملية السلام”.

وتابع المالكي: “بما أن قرار ترامب قد غير قواعد اللعبة، فإن الرئيس يتوقع من وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي المبادرة والاعتراف بشكل جماعي بدولة فلسطين، كوسيلة للرد على قرار ترامب”.

وأضاف: “إذا أراد الأوروبيون أن يلعبوا دوراً فإن عليهم أن يكونوا منصفين في تعاملهم مع الطرفين، وهذا ينبغي أن يبدأ بالاعتراف بدولة فلسطين”.

ومن المقرر، أن يلتقي الرئيس عباس اليوم الاثنين، بوزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي، فديريكا موغيريني، ووزراء خارجية دول الاتحاد الـ 28 على هامش اجتماعهم الشهري، بعد أن قام رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، بزيارة مشابهة الشهر الماضي.

ويقول دبلوماسيون ومسؤولون في بروكسل: أن الاعتراف بدولة فلسطين اليوم أمر مستبعد، وأفضل ما قد يأمل الرئيس إنجازه هو تحقيق تقدم بإتجاه عقد “اتفاقية شراكة” مع التكتل.

وأوضح المالكي: “في حين أن السلطة الفلسطينية جادة جداً حول اتفاقية كهذه، فإنها أيضاً تتوقع الاعتراف بها رسمياً كدولة”.

وتابع: “الرئيس يريد أن يكرر التزامه بعملية السلام، وسيقول أنا لن انسحب من عملية السلام، وسأبقى ملتزماً”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. We are a group of volunteers and opening a new scheme in our community.

    Your site provided us with valuable info to work on.
    You have done an impressive job and our whole community will be grateful to you.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق