أخبار فلسطين

القوى الوطنية والإسلامية تؤكد رفضها لزيارة بنيس

عقدت قيادة القوى الوطنية والإسلامية اجتماعاً أكدت فيه رفضها، ومقاطتعها زيارة نائب الرئيس الأمريكي مايك بنيس، غير المرحب بها في الاراضي الفلسطينية، ورفض المواقف الامريكية المعادية لحقوق الشعب الفلسطيني الهادفة الى تصفية القضية الوطنية.

ودعت القوى الفلسطينيين إلى رفض هذه الزيارة التي وصفتها بـ المشؤومة، معلنة عن الاضراب الشامل يوم الثلاثاء بتاريخ 23/1/2018 تأكيداً وتثبيتاً لما جاء ببيان حركة فتح باستثناء وزارة الصحة وبخصوص التعليم ابتداء من الساعة 12 ظهراً.
وأوضحت أن بنيس سيقوم بزيارة حائط البراق، داعية أهل القدس، إلى رفض الزيارة مشددة أنها مستمرة في النضال لنيل كافة الحقوق.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق