رئيسي

بأمر قضائي.. وقف استيفاء شركة “الاتصالات” لرسوم الاشتراك الشهرية

دعا حراك “بكفي يا شركات الاتصالات”، اليوم السبت، رئيس الوزراء د. رامي الحمد لله، ورئيس مجلس القضاء الأعلى، والنائب العام، ونقيب المحاميين، للعمل على حماية الناس وهيبة القضاء.

وقال الحراك في بيان وصل “وكالة نبض” نسخة عنه: إننا “نعتقد جازمين أن شركة الاتصالات الفلسطينية، قد تربحت خارج القانون طوال سنوات عملها، وذلك بفرض رسوم شهرية على كل المشتركين بواقع 20 شيكل على كل خط تلفون ثابت”.

بدوره، أوضح منسق الحراك جهاد عبدو، أن “محكمة النقض أصدرت قرارها وفق ما استقر عليه الاجتهاد القضائي الصادر عنها رقم 795/2014 بتاريخ 16/11/2015، والقاضي بعدم قانونية الرسوم والاشتراك الشهري الذي تستوفيه الشركة من المشتركين سواء أكانوا مواطنين أو حكومة”.

وأشار إلى أن القرار الصادر عن أعلى جهة قضائية يشكل مرجع ومستند قانون يمكن الاعتماد علية في منع شركة الاتصالات من الاستمرار في استيفاء رسوم الاشتراك الشهري، والمطالب بإعادة تلك الأموال لأصحابها.

وأكد على أهمية إقرار الحق وإعادة حقوق الناس، وحماية هيبة القضاء الفلسطيني، لما فيه من مصلحة للوطن والمواطن.

وحراك “بكفي يا شركات الاتصالات” أطلقه نشطاء فلسطينيون عبر شبكات التواصل الاجتماعي ضد شركات الاتصالات بسبب التكاليف الباهظة لأسعار المكالمات، وخدمات الإنترنت، وكانت بدايتها مجموعة فيسبوكية، وصل عدد الناشطين فيها لما يزيد عن 98 ألف ناشط.

الوسوم

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. Its like you read my mind! You seem to know a lot about this, like
    you wrote the book in it or something. I think that you could do with a few pics to drive the message home a bit, but other than that, this is fantastic blog.
    A great read. I’ll certainly be back.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق