رياضة

شباب الأردن يقصي الوحدات من طريقه لنهائي الكأس

وكالة نبض _ الرياضة العربية

حسم شباب الأردن، تأهله لنهائي كأس الأردن لكرة القدم، بعدما حقق فوزاً مستحقاً على مضيفه الوحدات، بنتيجة 3-1، في المباراة التي جمعتهما مساء اليوم الجمعة، على استاد الملك عبد الله الثاني بالقويسمة، في إياب نصف نهائي البطولة.

وكان شباب الأردن، قد خسر ذهابا بهدف نظيف، ليتأهل بمجموع المباراتين، وينتظر بالتالي تحديد منافسه في المباراة النهائية، بين الجزيرة والفيصلي، حيث سيلتقيان غداً السبت، باستاد عمان الدولي.

وأحرز أهداف شباب الأردن، ورد البري بالدقيقة 6، ومحمد الرازم (30)، وأحمد ياسر (50)، فيما سجل هدف الوحدات الوحيد حمزة الدردور بالدقيقة (79).

وبالعودة إلى مجريات المباراة، لم يمهل شباب الأردن مضيفه الوحدات كثيراً، حيث سرعان ما سجل هدف السبق من كرة وصلت لورد البري، الذي تلاعب بالدفاع، وسددها قوية في مرمى عامر شفيع، في الدقيقة السادسة.

الهدف أعاد الأمور إلى نقطة البداية، خاصة وأن الوحدات فاز ذهاباً بهدف نظيف، مما منح شباب الأردن الثقة، واندفع للبحث عن هدف آخر، لتبديد طموحات الوحدات، المتسلح بعاملي الأرض والجمهور.

ولم ينتفض الوحدات لتحقيق التعادل، وواجه صعوبة كبيرة في ظل الانضباط التكتيكي، الذي تسلح به لاعبو شباب الأردن، ليمنعوا الدردور وبهاء فيصل من الوصول لمرمى أبو ليلى.

واعتمد الوحدات في بناء هجماته على انطلاقات رجائي عايد وسعيد مرجان والسوري فهد اليوسف، مع مساندة من الدميري وقنديل.

في المقابل فإن شباب الأردن، حاول فرض تواجده المكثف في منطقة خط الوسط بتواجد بني ياسين وأبو رياش وأحمد ياسر ولؤي عمران، فيما لعب الرازم والنبر في الأمام.

وشكلت انطلاقات شباب الأردن خطورة على مرمى شفيع، الذي تصدى لانفراد أحمد ياسر، فيما مرت رأسية بني ياسين بجوار القائم.

وشهدت الدقيقة 30 تتويجاً لأفضلية شباب الأردن، من كرة نموذجية مررها البري باتجاه الرازم، ليسددها على يمين شفيع معلناً تقدم فريقه بهدفين دون رد.

وشعر الوحدات بصعوبة موقفه، فدفع مدربه بورقة عبد الله ذيب، بدلاً من عمر قنديل، لتعزيز القدرات الهجومية، بعدما بات الوحدات بحاجة لنتيجة التعادل على أقل تقدير للتأهل.

وواصل الوحدات استحواذه السلبي على الكرة، فيما بقي شباب الأردن الأخطر، لينتهي الشوط الأول بتقدمه بهدفين دون رد.

ودفع الوحدات في الشوط الثاني بأحمد إلياس بدلا من رجائي عايد، فاندفع الوحدات نحو المواقع الهجومية، لكن شباب الأردن كان يعد مفاجأة جديدة بتسجيل الهدف الثالث، من تسديدة قوية أطلقها أحمد ياسر فاستقرت في الشباك.

وواصل الوحدات هجماته التي اعتمدت على إرسال كرات عرضية داخل منطقة الجزاء، ليرتقي بهاء فيصل لكرتين برأسه لكن دون جدوى.

وشهدت الدقيقة 79، هدف الوحدات الأول من ضربة ركنية، مررها خطاب برأسه لتجد الدردور، الذي أودعها شباك أبو ليلى.

وتألق أبو ليلى، في إبعاد أكثر من فرصة، ليستهلك شباب الأردن الوقت المتبقي، ويعلن تأهله رسمياً للمباراة النهائية.

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. Definitely believe that whkch you said. Your favorite reason appeared to
    bee on thee internet the simplest thiung to be
    aware of. I say to you, I certainly get irked while people consider worries
    that they just do not know about. You manage to hitt the nail upopn the top and also defined out the
    whole thing without having side-effects , people could take a signal.

    Wiill likely be back to get more. Thanks
    Investors web site investors

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق