أخبار العالم

ترامب ينفي ادعاء نتنياهو: السفارة لن تُنقل للقدس هذا العام

نفى الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، في مقابلة أجراها مع “رويترز” مساء امس، ادعاء رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، أن يتم نقل السفارة الأميركية إلى مدينة القدس المحتلة، من تل أبيب، في غضون هذا العام.

وكان نتنياهو قد صرّح لصحافيين إسرائيليين رافقوه خلال زيارته إلى الهند، اليوم، أن “تقديراته تفيد بأنه سيتم نقل السفارة (الأميركية من تل أبيب إلى القدس) في وقت أسرع بكثير مما تعتقدون، من المؤكد أن يتم ذلك في غضون العام”.

وردا على سؤال عن هذا التصريح، قال ترامب في حديث لـ”رويترز” إن “ذلك ليس صحيحا”.

وكان نتياهو قد رحب، كذلك، بقرار إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، بتجميد 65 مليون دولار لدعم وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا).

وقال رئيس الحكومة إن “ثلاثة أشياء تحدث في الولايات المتحدة لم تحدث أبدا، نقل السفارة للقدس بغضون عام من الآن، تغيير جذري قبالة إيران ومشروعها النووي والاتفاق المبرم معها وفرض عقوبات على طهران بسبب مشروعها النووي، والشيء الثالث، هو وضع أونروا أمام تحديات لأول مرة منذ سبعين عاما، وهي الهيئة التي تديم وتدعم الرواية الفلسطينية وإلغاء الصهيونية، وهي المرة الأولى التي يتم فيها مواجهتها”.

يذكر أن الرئيس الأميركي، اعترف في السادس من كانون الأول/ ديسمبر الماضي، اعتراف بلاده بالقدس عاصمة لإسرائيل، وأوعز ببدء إجراءات نقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس المحتلة، في خطوة مخالفة لنهج الإدارات الأميركية السابقة.

وتسبب قرار الرئيس الأميركي بشأن القدس بموجة غضب في العالمين العربي والإسلامي، كما رفضته معظم الدول الأوروبية، واعتبر الفلسطينييون على إثره أن الإدارة الأميركية لم تعد تصلح لتكون وسيط في أي مفاوضات مع الطرف الإسرائيلي قد تفضي لـ”عملية سلام” مستقبلية، لانحيازها الواضح لإسرائيل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق