أخبار فلسطين

الأطر الصحية: حقوق الموظفين ورواتبهم حق شرعي لا يجوز التلاعب به

نظمت الأطر الصحية في خانيونس جنوبي قطاع غزة، يوم الأربعاء، وقفة احتجاجية على عدم صرف حكومة التوافق رواتب موظفي قطاع غزة بمن فيهم موظفي القطاع الصحي، وتردي الحالة الصحية في القطاع.

ورفع المشاركون في الوقفة، التي نظمت أمام قسم الطوارئ بمجمع ناصر الطبي غربي محافظة خانيونس، لافتات كتُب عليها: “اغيثوا المنظومة الصحية من الانهيار، لا لسياسية قطع الرواتب، راتبي حقي”.

وشددت الأطر خلال مؤتمر صحفي عُقد خلال الوقفة، أن “حقوق الموظفين ورواتبهم حقٌ شرعي لا يجوز التلاعب به، ولا يُسمح بتسيسه أو تعطيله أو تأخيره لأي حجة أو سبب”.

وأكدت الأطر على ضرورة إدراج موظفي غزة ضمن السلم الوظيفي الخاص بحكومة التوافق، وضمان صرف راتب كامل شهرياً أسوة بالموظفين الأخرين، فضلاً عن صرف مُستحقاتهم غير منقوصة.

كما طالبت برفع الخصومات من رواتب الموظفين، الذين يتقاضون رواتبهم من حكومة التوافق فوراً، وإعادة مُستحقاتهم دون نقص أو مقايضة، معتبرة أن التوقف عن العمل بمثابة رسالة واضحة لحكومة التوافق برئيسها رامي الحمد الله، ووزير الصحة جواد عواد، والأطراف الموقعة على اتفاق المصالحة، أن قوت أبنائهم غير قابل للتفاوض ولا التنازل.

بدوره، دعت الحكومة لرفع العقوبات اللاإنسانية المفروضة على قطاع غزة، والتي تؤدي لكارثة إنسانية وانهيار في المنظومة الصحية؛ مناشدةً منظمات حقوق الإنسان والمؤسسات الدولية والإعلامية التركيز على قضية الموظفين، وإبراز معاناتهم والضغط على الحكومة للقيام بواجباتها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق