اخترنا لكم

د. عز الدين أبو صفية ” الأسود يليقُ بِكَ “

لا تنخدعَ بغيري
فأنتَ حُبي وظِلي
عَشقتكَ …
عندما غابَ القمر
يوم أن طال …
معكَ السَهَر
وداعَبتَ شَعري …
ووجنتايا
ففرَحَاً بِكَ …َ
أَدمَعَت عينايا
قَبَلتَ سَماري…
فاضاءَ وجهي
وأتى يقظاً نهاري
فأضاء سَماري
ولمَعَ جمالي بعيناهُ
من قَبلَ أن يراني
أبهرهُ قَدي و شَوقي
وأذهلهُ سَماري…
إذهب لبلوريَّة اللون …
إن شِئتَ
واتركني بحالي

*****
كيف لى ذلك …
فأنتِ الياقوت والمرجان
ولا معنى للألوان…
بدون الأسودِ
به القوام …
يزداد تألقاً
و يزدان
بدون لونٍ صناعيّ
فالجمال عندكِ…
طبيعيّ ربانيّ
وكلاهما سيانا
أنتِ رائعةٌ
ويسحرني …
بريق العينانا
فلا تعشقي غيري
سأُلاحقكِ
في كل مكانٍ…
في السماءِ
وفي أعماق الماءِ
تتغير أم لا تتغير…
الألوان
فالخالق أبدع …
رسم جمالك
فالكُحل بعيناكِ …
ربانيٌّ
فاتركي الظُنونَ
واقتربي مني
ومن قلبي المغرم بكِ
واتركي البرونزيّ
والأبيض والذهبيّ
وابقِ بالون الأسودِ
واعلمي أنهم …
بعشقهم الأسودَ
أَسمَوه …
بالذهبِ الأسودِ
فأنت الذهبُ
واللؤلؤ والمرجان
والعقيق أنت …
والزمرد والجيد …
وفيروز الشطآن
والياقوت والزَبرجَد
وحَبَ الرمان
فانتظريني
فسألحق بِكِ
مهما طال
الزمان

*****
إلحقَ بي
إن شئتَ
فأنا سوداء البشرةِ
فالأسودُ يليقُ
يليقُ بِكَ
يا مالك
قلبي وحبي
يا مَلِك
الكون
والزمان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق