أخبار العالم

ناقلة النفط الإيرانية المنكوبة تسبب بكارثة بيئية ببحر الصين

أدى حادث غرق ناقلة النفط الإيرانية “سانشي” في بحر الصين الشرقي، والذي أسفر عن مقتل 32 شخصاً من طاقم المركب بكارثة بيئية ببحر الصين.

وقال وزير النقل الصيني :”إن ثلاثة بقع نفطية ظهرت على سطح الماء، تجاوز طولها 18 كيلومترا نتيجة اصطدام ناقلة النفط الإيرانية، التي كانت تحمل 136 ألف طن من المكثفات والزيت، وهي مواد سريعة الاشتعال”، وفق ما أورد موقع (روسيا اليوم).

هذا وقد أعلنت وزارة الخارجية الصينية أنه تم فتح تحقيق للكشف عن سبب الحريق وأن أولويات الحكومة الآن هي القضاء على التلوث الناجم عن الحادث خوفا من حدوث كارثة بيئية جديدة، مضيفا أنه تم إرسال الصندوق الأسود للناقلة إلى كوريا الجنوبية لتحليله وتحديد سبب الحادث بدقة.

وفي السياق ذاته أكد خبراء ومختصون في حماية البيئة أن هذه الكارثة قد تتطلب عقودا حتى تزول تبعاتها.

وتكمن خطورة المكثفات في أنها لا تشكل بقعة ملوثة فقط على سطح البحر مثل النفط لكنها تشكل سحابة سامة تطفو على سطح الماء وتنتقل على سطح الماء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق