رئيسي

وليد العوض: المركزي مطالب بإتخاذ قرارات مصيرية وحاسمة

يعقد المجلس المركزي، جلسة مسائية اليوم، لاستكمال أعمال دورته الـ28 تحت عنوان “القدس العاصمة الأبدية لدولة فلسطين”، لتقديم مداخلات ممثلي الفصائل، ومواصلة الحوارات؛ لاتخاذ القرارات الكفيلة بدعم الموقف السياسي في مواجهة ما تتعرض له القضية الفلسطينية من محاولات لتصفيتها.

وأكد “خالد مسمار” رئيس اللجنة السياسية في المجلس الوطني: أن “المداولات ستتواصل في الجلسة المسائية، وبعدها سيتم اتخاذ القرارات على أن يصدر البيان الختامي في ختام اعمال المجلس اليوم”.

بدوره، قال “ماجد الفتياني” أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح: أن ممثلي الفصائل تركزت مداخلاتهم على مجموعة من الاقتراحات تتعلق، بضرورة تعزيز مواصلة الجهود السياسية والدوبلوماسية؛ لحشد المواقف الدولية الداعمة لقضيتنا وتحديد طبيعة العلاقات مع الاحتلال، وإعادة النظر في الاتفاقات الموقعة مع اسرائيل، وتعزيز المقاومة الشعبية السلمية، ودعم صمود المواطنين مشيراً إلى أن القيادة لن تكون شريكة في أي مبادرة أو طرح يخرج القدس واللاجئين من أي اتفاق مستقبلي.

وفي ذات السياق، قال “أحمد غنيم” العضو المراقب في المجلس المركزي: أن من ضمن الاقتراحات التي طرحت في اعمال المجلس اعلان دولة فلسطين تحت الاحتلال للعمل على إنهاء هذا الاحتلال على حدود العام 67.

وأكد “وليد العوض” عضو المكتب السياسي لحزب الشعب: أن المجلس المركزي مطالب بإتخاذ قرارات مصيرية وحاسمة لتبدأ مرحلة جديدة من النضال الفلسطيني، من خلال التوجه للمؤسسات الدولية، والعمل على تطبيق قرارات الشرعية الدولية، وتفعيل حركة مقاطعة اسرائيل، بالإضافة إلى تسريع اجراءات المصالحة وانهاء الانقسام البغيض.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق