رئيسي

الاحتلال يضخ كميات كبيرة من “الإسمنت” بداخل النفق المكتشف على حدود غزة

ضخت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الأحد، كميات كبيرة من الباطون “الإسمنت” داخل النفق الذي أعلنت عن اكتشافه مساء أمس بالقرب من معبر كرم أبو سالم التجاري جنوب قطاع غزة.

وأفاد مراسلنا، أن الاحتلال ضخ كميات كبيرة الباطون يحتوي على  مادة صفراء لها  رائحة كريهة بداخل النفق الذي تم اكتشافه أمس، لافتاً إلى أن كميات الباطون وصلت إلى الجانب الفلسطيني من النفق المكتشف.

وكانت طائرات الاحتلال الإسرائيلي، قد شنت غارات مفاجئة مساء أمس السبت، على منطقة بالقرب من معبر كرم أبو سالم جنوب قطاع غزة، بزعم أنه استهدف نفقاً يبلغ طوله 1.5 كيلو متر ، ويمر من أسفل أنابيب الغاز والوقود التي يتم تزويد القطاع بها من المعبر.

كما زعم الجيش أن النفق يصل إلى 180 متراً داخل الحدود الإسرائيلية، وحوالي 900 متر إلى داخل سيناء “لتهريب الأسلحة والصواريخ ونشطاء حركة حماس”.

وادعى أن النفق يعود لحركة حماس ويعد من الأنفاق الاستراتيجية الخاصة بالبنية التحتية للحركة ويمتد في محور ثلاثي ما بين غزة ومصر وإسرائيل، وأنه كان معداً من قبل نشطاء حماس لاستخدامه في الحرب المقبلة.

وأشار الجيش إلى أن إغلاق معبر كرم أبو سالم جاء كخطوة أمنية للحفاظ على أمن من يتواجد بالمعبر، محملاً حركة حماس المسؤولية عن تداعيات إغلاقه.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق