أخبار فلسطين

إسماعيل يستنكر رفض مشاركة حماس والجهاد بالمركزي

أوضح عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير “محمود إسماعيل”: أن حماس تسعى إلى أن تكون بديلاً عن منظمة التحرير، من خلال تصفية المنظمة والقضية الفلسطينية، خاصة بعد رفضها المشاركة في أعمال المجلس المركزي للمنظمة، في ظل تكالب القوى الاستعمارية وإسرائيل على حقوقنا الوطنية المشروعة.

ورفض إسماعيل ذرائع حماس بعدم المشاركة في اجتماع المجلس المركزي، قائلاً: أنه لا يعقل أن تأخذ موقفاً مسبقاً، داعياً جميع الفصائل لإدانة رفض حركتي حماس والجهاد، المشاركة في الاجتماع، وتخليهما عن دورهما الوطني.

وفيما يتعلق بما سيطرح للبحث في أعمال المجلس المركزي، قال إسماعيل: أن “المجلس سيحدد كيفية الانتقال من مرحلة السلطة الوطنية إلى دولة تحت الاحتلال، ويقرر إعادة تشكيل أمانة القدس، ويحدد طبيعة العلاقة مع الاحتلال الإسرائيلي ومع الإدارة الأميركية، إضافة إلى المطالبة بسحب الإعتراف بإسرائيل”.

بدورها، أكدت الأمين العام للاتحاد الديمقراطي الفلسطيني “فدا” زهيرة كمال، أن مشاركة كافة الفصائل في اجتماع المجلس المركزي، مسألة مهمة وضرورية لوضع أسس المرحلة السياسية المقبلة، وبداية حقيقية لإنهاء الانقسام، معربة عن أسفها لرفض حركتي حماس والجهاد الإسلامي المشاركة في الاجتماع.

وتوقعت كمال، أن يتمخض عن اجتماع المجلس المركزي، توافق على المرحلة السياسية المقبلة.

بدوره، أعرب عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية “كايد الغول”، عن أسفه لعدم مشاركة حركتي حماس والجهاد الإسلامي في اجتماعات المجلس المركزي.

وقال الغول: أن “المشاركة في اجتماع المجلس المركزي مهمة جداً، وبمثابة رسالة بأننا موحدون داخلياً أمام كل التحديات، بما فيها السياسة الأميركية تجاه القدس”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق