أخبار العالم

الأمم المتحدة تعلن موقفها من العملية العسكرية التركية في سوريا

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطون غوتيريش، عن قلقه إزاء التطورات الأخيرة في شمال شرقي سوريا”، في وقت يتزايد فيه عدد الضحايا المدنيين وارتفاع عدد المشردين إلى 160 ألفًا، نتيجة العملية العسكرية التي أطلقتها تركيا.

وقال المتحدث باسم الأمين العام ستيفان دوجاريك: “إن غوتيريش يواصل دعواته إلى ممارسة أقصى درجات ضبط النفس”، مُذكّرا بضرورة أن تحترم أية عملية عسكرية القانون الدولي وتسهل وصول الإغاثة الإنسانية.

وتابع دوجاريك: “أن الأمين العام يدعو إلى كبح التصعيد فورا، ويحث كافة الأطراف على معالجة بواعث قلقها عبر الوسائل السلمية”.

وأشار المتحدث إلى “أن الأمين العام يؤكد على أن المدنيين الذين لا يشاركون في الأعمال العدائية يجب حمايتهم في جميع الأوقات”، مضيفًا: إن “البنى التحتية أيضًا يجب حمايتها وفقاً للقانون الإنساني الدولي، ويؤكد بصورة خاصة على الوضع الهش للمشردين داخلياً”.

وأعرب الأمين العام للأمم المتحدة عن قلقه من أن القتال قد يقود إلى إطلاق سراح غير مقصود لمعتقلين لهم علاقة بتنظيم “داعش” والعواقب التي يمكن أن تحدث نتيجة لذلك.

وشنت تركيا الأسبوع الماضي، عملية عسكرية تستهدف الأكراد شمال شرقي سوريا، معتبرة أن الأكراد على علاقة بحزب العمال الكردستاني المحظور الذي يشن تمردًا داخل البلاد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق