رئيسي

الجيش الإسرائيلي يُغلق مناطق ومحاور قرب حدود غزة وزيكيم وتعليمات للمستوطنين

اتخذ الجيش الإسرائيلي عدة قرارات صباح اليوم السبت، في ضوء تقييمه للوضع، عقب استشهاد أربعة مواطنين في قصفٍ من قبل طائرات الاحتلال شرق المحافظة الوسطي بالقطاع.

وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال: إنه “في ضوء تقييمه للوضع، تقرر إغلاق المناطق والمحاور بالقرب من السياج الحدودي مع قطاع غزة”.

وتابع: “تقرر إغلاق شاطئ زيكيم أمام الزوار، ويجب مواصلة الانصياع للتعليمات الصادرة عن الجيش الإسرائيلي”.

وفي سياقٍ آخر، قالت صحيفة (يديعوت أحرونوت): إن الجيش الإسرائيلي، يخشى وقوع عمليات قنص أو إطلاق صواريخ مضادة للدبابات، لذلك أغلق مناطق بالقرب من الحدود هذا الصباح.

وأصدرت الجبهة الداخلية للاحتلال تعليمات هامة للمستوطنين، أنه في “ضوء تقييم الموقف ترغب قيادة الجبهة الداخلية في تحديث توجيهات الدفاع والأمن للمستوطنين، عندما يصدر صوت الإنذار، أدخلوا إلى المناطق المحمية والملاجئ وانتظروا عشر دقائق بعد ذلك على الأقل”.

وكانت غرفة العمليات المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية، دعت جميع الحالات العسكرية، لرفع درجة الجهوزية والاستعداد؛ للرد على جرائم الاحتلال الإسرائيلي، بحسب ما جاء على موقع (كتائب القسام) الإلكتروني.

وقالت قيادة الغرفة المشتركة في تصريح لها: “أمام العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني، ندعو جميع الحالات العسكرية لرفع الجهوزية والاستعداد للرد على جرائم الاحتلال”.

وكان مصدر، قد أفاد، أن غرفة العمليات المشتركة في حالة مشاورات مستمرة، لبحث تداعيات القصف الإسرائيلي الأخير وسط قطاع غزة، والذي أسفر عن استشهاد مواطنيْن وإصابة آخرين.

وقال المصدر: “هناك اتصالات بين الفصائل في غرفة العمليات المشتركة؛ للخروج بموقف للرد على التصعيد الإسرائيلي الأخير”.

يُشار إلى، أن طائرات الاحتلال إسرائيلي، استهدفت يوم الجمعة، موقعاً تابعاً للمقاومة، والذي يطلق عليه اسم موقع (13) في مخيم المغازي وسط قطاع غزة، مما أسفر عن استشهاد مواطنيْن وإصابة آخرين، فيما استشهد مواطنان آخران في قمع الاحتلال لمسيرات العودة وكسر الحصار.

يأتي ذلك، بعد إصابة ضابط إسرئيلي ومجندة بجراح بين طفيفة ومتوسطة، برصاص قناص فلسطيني شرق القطاع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق