أخبار فلسطين

الديمقراطية: ما حصل مع الشاب محمد صافي انتهاك لكرامة وحقوق الإنسان

أكدت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، أن ما حصل مع الشاب محمد صافي، الذي فقد بصره أثناء استدعائه واحتجازه من الأجهزة الأمنية بشمال قطاع غزة، على خلفية حراك “بدنا نعيش”، سلوك مدان وخطير، وفيه انتهاك لكرامة الإنسان، واستهتار بحقوقه الإنسانية.

وحمّلت الجبهة، وزارة الداخلية والأجهزة الأمنية بقطاع غزة، المسؤولية الكاملة عما لحق بالشاب محمد صافي من فقدان لبصره.

وطالبت الجبهة، النائب العام في قطاع غزة، بالوقوف أمام هذه الحادثة الخطيرة، وتشكيل لجنة تحقيق جدية، والكشف عن نتائج التحقيق للرأي العام، ومحاسبة المتورطين والفاعلين.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق