رياضة

دوري ابطال “اسيا” النصر “السعودي” يكتسح الزوراء “العراقي” برباعية

عدّل النصر السعودي، مساره الآسيوي، بفوز كاسح على نظيره الزوراء العراقي، بأربعة أهداف مقابل هدف واحد، في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الأولى لدوري أبطال آسيا، محققا فوزه الأول في البطولة وبنتيجة منحته المركز الثالث في المجموعة.

سجل أهداف النصر عبدالله آل سالم، ويحيى الشهري وعمر هوساوي وجوليانو، فيما سجل للزوراء أحمد فاضل، ورغم خسارة الفريق العراقي لكنه بقي وصيفا بـ 4 نقاط.

الشوط الأول

بدأ فريق الزوراء، المباراة بصورة مميزة، فكان الطرف الأفضل في وسط الملعب، وهدد مرمى براد جونز كثيرا، بينما اعتمد فيتوريا على امتصاص اندفاع ضيفه، وقراءة خطوطه، وبعد 3 فرص تمكن أحمد فاضل من تسجيل هدف تقدم للزوراء في الدقيقة 12 بمهارة فردية عالية.

سيطر النصر على المباراة منذ اهتزاز شباكه، ونوع في هجماته وبرع يحيى الشهري، في رسم الجمل الفنية لفريقه لتبرز الخطورة مع كل كرة تمر من قدمه، وتمكن فهد الجميعة من كسب ركلة جزاء، سجل منها عبدالله آل سالم، هدف التعادل في الدقيقة 22.

وتواصل الإبداع الأصفر فأضاف المتألق يحيى الشهري هدفا ثانيا بعد 7 دقائق من كرة ثابتة لعبها بمهارة على يسار الحرس العراقي جلال حسن.

آخر ربع ساعة كان اللعب سجالا بين الفريقين مع أفضلية عراقية، برزت في الاختراقات من الجانبين، التي شكلت خطورة كبيرة أقلقت كثيرا الحارس جونز، ولكن صمود النصر منع أي تعديل للنتيجة.

الشوط الثاني

لم يمهل النصر ضيفه في الشوط الثاني، فبكر بالضغط عليه ومثل جوليانو الذي حل بديلا لنواف الفرشان، حجر الزاوية في خطة فيتوريا في الشوط الثاني، إذ دعم بتحركاته الشهري والجميعة، في وسط الملعب، لتدين السيطرة تماما للنصر، وترجم تفوقه بهدف ثالث من ركلة ركنية لعبها الشهري على رأس عمر هوساوي، في الدقيقة 60.

في آخر ربع ساعة، حاول الزوراء أن يباغت منافسه بالمرتدات، لكنها انتهت على مشارف منطقة جزاء المضيف.

في المقابل ساهم التفاهم بين الثلاثي (الشهري- جوليانو- الجميعة) في تفعيل الهجمات الصفراء التي أتعبت الحارس العراقي، ليترجم جوليانو تفوقه إلى هدف رابع في الدقيقة 90+4، بعد عرضية مميزة من حمد المنصور، انتهت عليه المباراة نصراوية 4-1.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق