رئيسي

الوفد الأمني المصري يعود غداً لغزة

حاملاً رد إسرائيل على مطالب الفصائل..

قال عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، طلال أبو ظريفة: إن الوفد الأمني المصري، الذي غادر ظهر اليوم قطاع غزة، سيعود غداً للقطاع للقاء الفصائل.
وبيّن أبو ظريفة، أن الوفد سيعود للقاء الفصائل، وإطلاعهم على نتائج مباحثاته مع الجانب الإسرائيلي، ورد إسرائيل على مطالب المقاومة الفلسطينية.
وأوضح أبو ظريفة: “الفصائل بحثت مع الوفد الأمني المصري قضايا رفع الحصار عن قطاع غزة، والملفات التي طرحت قديماً والتي يواصل الاحتلال تنصله من تطبيقها.
ولفت أبو ظريفة، إلى أن الفصائل كانت أكثر تحديداً فيما ما هو مطلوب من الاحتلال الإسرائيلي، والسقف الذي يجب أن يلتزم به الاحتلال، إذا أراد الحفاظ على حالة الهدوء في قطاع غزة.

وأضاف: “نحن كهيئة وطنية، سنحافظ على سلمية المسيرات، نظراً للنية المبيتة من الاحتلال، ومحاولة حرف الأنظار، والتعصيد في قطاع غزة؛ لكسب الانتخابات الإسرائيلية”.

وتابع أبو ظريفة: “سيكون لدينا لجان ضبط وتأمين وحفاظ على سلمية المسيرات يوم السبت المقبل، وحددنا الآليات والمطلوب من الاحتلال، وما يجب أن يلتزم به لتحويل أي اتفاق لخطوات عملية”، متابعاً: “ما دون ذلك، فإن الاحتلال يتحمل النتائج”.

يُشار إلى، أن الوفد الأمني المصري، وصل مساء أمس الأربعاء إلى قطاع غزة، حيث التقى الفصائل الفلسطينية، ثم غادر اليوم القطاع، حاملاً مطالب الفصائل لإسرائيل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق