أخبار فلسطين

الديمقراطية: ندعو لتحويل يومي الأرض (الجمعة والسبت) إلى فرصة لتجديد وحدة شعبنا

دعت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، جماهير شعبنا الفلسطيني، إلى تنظيم أوسع الفعاليات الوطنية، يومي الجمعة والسبت (غداً وبعد غد) إحياء ليوم الأرض الخالد، الذي تعمد على مدى العقود الماضية؛ لنضال شعبنا بالدم الغالي.

وقالت الجبهة في بيان لها: إن إحياء يوم الأرض، في قلب دولة الاحتلال، وفي المناطق المحتلة عام 67، في القدس والضفة الفلسطينية وقطاع غزة، وفي مناطق اللجوء والشتات، يعيد تأكيد وحدة شعبنا، ووحدة برنامجه النضالي، ووحدة تمثيله في م. ت .ف، ممثله الشرعي والوحيد.

وطالبت الجبهة بتحويل هذا اليوم إلى يوم للوحدة الوطنية الميدانية، التي تتجاوز كل أشكال الانقسام والصراعات الفئوية، كي يرسل شعبنا إلى من يهمه الأمر أن وحدته راسخة لن تتزعزع، وأن تمسكه بحقوقه الوطنية المشروعة لن يضعف يوماً، وأن كافة المشاريع البديلة للبرنامج الوطني، آيلة للسقوط لا محالة، من بقايا أوسلو، إلى صفقة ترامب، إلى مشروع إسرائيل الكبرى، إلى مشاريع توطين اللاجئين وشطب حق العودة إلى مشروع تهويد القدس، والسطو على المقدسات الإسلامية والمسيحية، إلى محاولات تهويد الخليل، وغيرها من الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وللمناسبة وجهت الجبهة التحية إلى ذكرى شهداء الشعب الفلسطيني في نضاله الطويل، في الميادين كافة، وفي مناطق تواجده كافة، وخصت بهم شهداء (الأرض) الذين روها بدمائهم الزكية، فوق كل شبر من أرض فلسطين من شمالها إلى جنوبها، ومن شرقها إلى غربها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق