شؤون إسرائيلية

الكابنيت الإسرائيلي يرفض قرار تسليم جثامين الشهداء

ترجمة خاصة – وكالة نبض

رفض المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر “الكابينت”، اليوم الإثنين، قرار المحكمة العليا، القاضي بتسليم جثامين الشهداء الفلسطينيين المحتجزة خلال 6 أشهر في حال عدم سن قانون واضح حول احتجازها.

وبحسب صحيفة “معاريف” العبرية، فإن الكابينت بهذا القرار تبنى موقف المستشار القضائي للحكومة أفيحاي مندلبيت الرافض لقرار المحكمة، والذي دعا إلى عقد جلسة إضافية بالمحكمة العليا حول مسألة إعادة جثث الشهداء.

وشدّد وزراء حكومة الاحتلال على أنه لن يتم إعادة الجثامين، وأن الأسس المذكورة في قرار العليا باطلة وغير مقبولة، مؤكدين رفضهم بلورة مشروع قانون جديد لاحتجاز الجثامين، وربط الملف بعقد جلسة إضافية بالمحكمة العليا، أو إبلاغ المحكمة بقبولها بعقد هذه الجلسة.

ويأتي هذا القرار رداً على قرار المحكمة العليا قبل 4 أيام والذي ينص على ضرورة عدم إبقاء مسألة احتجاز جثامين الشهداء دون قانون ثابت ويتلاءم مع القانون الدولي، ومنحت المحكمة الحكومة مهلة 6 أشهر لسن هكذا قانون وإلا فسيتم تسليم الجثامين.

وفي أول تعقيب على قرار الكابينت، أكدت عائلة الضابط المفقود بقطاع غزة “هدار غولدين”، على رفضها لقرار الكابينت، واصفةً إياه بالتعيس والمخيب للآمال.

وقالت عائلة الضابط المحتجز لدى المقاومة بغزة: إن “الحكومة قررت الخضوع لحركة حماس من جديد، وترفض السعي لسن قوانين تهدف لاستعادة جثامين الجنود المحتجزين بغزة، عبر مقايضتها بجثامين الشهداء الفلسطينيين”.

وفقدت آثار جنديين إسرائيليين خلال العدوان على قطاع غزة صيف العام 2014، أحدهما شرق مدينة غزة، والآخر شرق مدينة رفح جنوب القطاع.

يُشار إلى أن أهالي الجنديين المفقودين في قطاع غزة “جولدين وأورون” يطالبون في كل محفل في “إسرائيل” المسئولين الحكوميين، بالتعجيل في عودة أبنائهم من قطاع غزة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق