أخبار العالم

ترامب “منفتح” على زعيم كوريا الشمالية

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب، السبت، إنه منفتح على الحديث مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، معربا عن أمله أن تجلب المحادثات الوشيكة بين الكوريتين نتائج إيجابية.

وصرح ترامب في مؤتمر صحفي عقده في منتجع كامب ديفيد الرئاسي بولاية ميريلاند أنه “يؤمن دوما بالحديث”، مضيفا “إذا خرج شيء من هذه المحادثات سيكون ذلك شيئا طيبا للبشرية كلها وستكون بداية كبيرة”. وفق وكالة “أسوشيتد برس”.

وأضاف ترامب أن كيم “يعرف أنني لا ألهو (…)، ولا واحد بالمئة حتى. هو يعي ذلك”.

وتبادل كيم وترامب الأسبوع الماضي التهديد بـ”الزر النووي” الموجود في مكتبهما، وخلال العام الماضي حدث تراشق كلامي وتبادل شتائم شخصية بين الرئيسين.

لكن ثمة تطورات حدثت الأسبوع الماضي ربما دفعت إلى تبني لغة أكثر دبلوماسية في ملف شبه الجزيرة الكورية، إذ اتفقت الكوريتان على مناقشة التعاون في دورة الأولمبياد المقررة في كوريا الجنوبية خلال فبرير المقبل.

ومن المتوقع أن تبدأ المفاوضات الثلاثاء المقبل، وهذا أول حوار رسمي بين الكوريتين منذ أكثر من عامين، وقال كيم إن بيونغ يانغ يمكن أن ترسل فريقا للمشاركة في الأولمبياد. وأعرب عن أمله في نجاح الدورة الأولمبية.

وردت كوريا الجنوبية بإعادة العمل بالخط الساخن بين الكوريتين بعد تعليقه عام 2016.

وكان عام 2017 قد شهد توترا كبيرا في شبه الجزيرة الكورية، وكاد يصل إلى الحرب بسبب التجارب الصاروخية الكورية الشمالية التي توجت بتفجير قنبلة هيدروجينية تحت الأرض، وسارع مجلس الأمن إلى فرض عقوبات على الدولة الشيوعية المنعزلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق