أخبار فلسطين

دحلان يدعو نتنياهو للقبول بحل الدولة الواحدة

قال النائب في المجلس التشريعي، محمد دحلان: إن ما يعرف بـ (صفقة القرن) وتصور الدولة الفلسطينية هي “نكبة جديدة”، لافتاً إلى أن الإدارة الأمريكية، أوقفت دعمها لوكالة الغوث (أونروا) التي تخدم مصالح ملايين الفلسطينيين، وهي جزء من تلك الصفقة.

وتابع دحلان، أن رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، دمر (حل الدولتين) ولم يعد ممكناً في عهده، ولم يعد أمام الفلسطينيين إلا خيار (الدولة الواحدة)، مشيرًا إلى أنه يجب على الإسرائيليين منح الفلسطينيين دولة في الضفة والقطاع، وإذا كان لديهم قلق فلتكن دولة واحدة، يتساوى فيها الفلسطينيون والإسرائيليون، ويكون الفيصل صندوق الانتخابات، أو أن يتقدموا بحلول.

ولفت دحلان إلى أن فكرة (الدولة الواحدة) هي جديدة، ويتنامي قبولها في المجتمع الفلسطيني، مشددًا على أن ما يضبط إيقاع الفلسطينيين هو المطالب المنطقية من الجانب الإسرائيلي، مؤكدًا أن رؤية الحلم الفلسطيني يتحقق هو أمر لا جدوى من نقاشه وسيحدث، إلا أن السؤال هو كم من الوقت سيلزم والتكلفة، لافتًا إلى أن واشنطن وتل أبيب، حاولوا على مدار 70 عامًا إنهاء هذا الحلم، إلا أن الحلم يتعزز جيلاً بعد جيل.

ومن جهة أخرى، أكد دحلان، أنه يتطلع إلى نظام برلماني، يشارك فيه كل القوى، تضمن فيه حقوقها، ويضمن ألا يستقوي فرد أو مجموعة على النظام السياسي الفلسطيني، ورأى أن النظام البرلماني، ربما يكون هو شبكة الأمان للنظام السياسي الفلسطيني المقبل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق