شؤون إسرائيلية

توصيات الشرطة بالتحقيقات مع نتنياهو ستتأخر لعدة أشهر

أوردت القناة الإخبارية الإسرائيلية الثانية،امس ، أن التوصيات التي ستقدمها الشرطة حول التحقيقات مع رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، ستتأخر لأشهر عديدة، وذلك لأسباب تتعلق بضرورة استكمال مواد التحقيق.

وبحسب ما نقلت القناة عن مصادر لها، إن الشرطة المحققين طلبوا استكمال التحقيقات في البلاد وخارجها، ومن ضمنها إخضاع نتنياهو لجلسة تحقيق ثامنة.

وأوردت صحيفة “معاريف”، أن الشرطة تشتبه بأن نتنياهو حصل على بدلات فاخرة من رجل أعمال، بالإضافة للسيجار والشامبانيا التي تلفقاها من أرنون ميلتشين، ما يزيد الشبهات حوله في الملف المعروف باسم الملف 1000.

وقالت الصحيفة إن نتنياهو حصل على بدلات فاخرة من محل الأزياء الإيطالي “بريوني”، والتي تتراوح أسعار منتجاته ما بين 5 حتى 50 ألف دولار، وان من قدم له هذه البدلات هون صديق للعائلة، وهو المليونير اليهودي الأميركي سبنسر بارتريدج.

وأشارت الصحيفة إلى أن بارتريدج قد زار البلاد في الربيع الماضي، وجرى التحقيق معه من قبل الوحدة القطرية للتحقيق في الاحتيال، وذلك بشبهة تقديم منافع لنتنياهو.

وكان قد نشر في نيسان/ أبريل، أنه اشترى من شقيق نتنياهو، عيدو نتنياهو، حصته في بيت عائلة ذوي نتنياهو، في “رحافيا” في القدس، مقابل 4.2 مليون شيكل، وتحول بذلك إلى شريك لرئيس الحكومة في المبنى.

وجاء أن المحققين سألوا بارتريدج عن الهدايا التي قدمها لنتنياهو، خلال التحقيق الذي جرى معه، وعندها تبين أن المليونير الذي دأب على توفير الرحلات الجوية لأبناء عائلة نتنياهو لكافة أنحاء العالم، وهي القضية التي جرى التحقيق فيها في قضية “بيبي تورز”، قد قدم لنتنياهو ثلاث أو أربع بدلات فاخرة من محل الأزياء الإيطالي “بريوني”.

كما جاء أن محققي “الملف 1000” علموا خلال التحقيق بحصول نتنياهو على هدايا أخرى ثمينة، تلقاها من مقربين وداعمين له.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق