أخبار فلسطين

نقابة الصحفيين تُدين محاولة الاحتلال عرقلة المؤتمر الدولي

أدانت نقابة الصحفيين، قيام سلطات الاحتلال محاولة عرقلة اجتماع اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي للصحفيين، والمؤتمر الدولي ” صحفيون في مرمى النيران”، من خلال منع دخول عدد من المشاركين من دخول الاراضي الفلسطينية ومنع الوصول الى رام الله.

ولفتت النقابة إلى أن هذا الإجراء الاحتلالي هو إيغال في مسلسل الانتهاكات المتواصلة ضد الصحفيين، ومحاولة بائسة لمنع صحفيي العالم من الاطلاع على ما يعانيه الصحفي الفلسطيني والقمع المتواصل من سلطات الاحتلال.

وشددت النقابة، أن كافة الفعاليات ستستمر كما هو مخطط لها رغم منع كل من ناجي البغوري عضو اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي للصحفيين ونقيب الصحفيين التونسيين، والإعلامي التونسي الهاشمي نويري مستشار اتحاد الصحفيين العرب، والإعلامي المغربي عبد الله البقالي ممثل الاتحاد العام للصحفيين العرب من دخول الأراضي الفلسطينية، وكذلك منع كافة الصحفيين وأعضاء الأمانة العامة والمجلس الإداري للنقابة من السفر من غزة إلى رام الله للمشاركة في المؤتمر الدولي.

ورأت النقابة، أن هذه الانتهاكات الإسرائيلية الجديدة بحق الصحافة تعزز صوابية موقف الاتحاد الدولي للصحفيين بعقد الاجتماع نصف السنوي للجنته التنفيذية على الأراضي الفلسطينية للاطلاع عن كثب على معانيات الصحفيين الفلسطينيين، ودعم مطالبهم بكف يد الاحتلال عن الصحفيين ووسائل الإعلام الفلسطينية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق