أخبار فلسطين

بالأسماء: الاحتلال يشن حملة اعتقالات ومداهمات واسعة بالضفة والقدس

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الجمعة، حملة مداهمات واعتقالات طالت مناطق عدة من مدن الضفة الغربية والقدس المحتلتين.

وذكرت مصادر محلية، أن قوات الاحتلال نفذت، فجر اليوم، اعتداء مفاجئا على ثلاثة مواطنين في بلدة سلوان، جنوب المسجد الأقصى.

وأفادت، أن قوات الاحتلال اعتدت على الشاب صلاح عويضة بالضرب المبرح بالأيدي وأعقاب البنادق، ثم اعتقلته، كما أن الضرب طال مواطنين آخرين.

وحول هذا الموضوع قال مدير مركز معلومات وادي حلوة/ سلوان جواد صيام، إن قوات الاحتلال أوقفت مركبة تقل ثلاثة شبان خلال مرورها في شارع العين ببلدة سلوان، ودققت في هويات الشبان، وأجبرتهم على الترجل من السيارة وأخضعتهم للتفتيش الجسدي.

وتابع: وخلال ذلك اعتدت قوات الاحتلال على هؤلاء الشبان لينتهي الأمر باعتقال الشاب عويضة، بتزامن مع إلقاء القنابل الصوتية والأعيرة المطاطية لمنع الأهالي المتواجدين في المنطقة من الاقتراب لتخليص هذا الشاب ومنع اعتقاله.

كما وقامت قوات معززة من جيش الاحتلال، فجر اليوم، بعمليات تفتيش وتمشيط واسعة في الجبال المحيطة بمخيم الفوار جنوب الخليل.

وذكرت مصادر محلية، أن الاحتلال استدعى تعزيزات للمنطقة بذريعة البحث عن أشخاص القوا الحجارة والزجاجات الحارقة صوب حافلة ركاب للمستوطنين كانت تمر من المنطقة.

ونفذت قوات الاحتلال، فجر اليوم، عمليات تفتيش وتمشيط طالت أجزاء من مدينة الخليل وعددا من المناطق المجاورة.

وتخلل ذلك قيام الاحتلال باعتقال مواطن من المدينة على الأقل، واستجواب آخرين.

فقد اعتقلت قوات الاحتلال المواطن أيمن أبو عمر من منطقة شارع بئر السبع بمدينة الخليل بعد مداهمة منزله، فيما انتشرت آليات احتلالية في منطقة الحاووز الأول.

كما اقتحم الاحتلال منزل المواطن محمد بنات في مخيم العروب شمال محافظة الخليل، وسلمت نجله مجدي ( 27 سنة) بلاغاً لمراجعة مخابراتها.

وأصيب مواطن بجروح ما بين طفيفة ومتوسطة فجر اليوم الجمعة، خلال اقتحام قوات الاحتلال لمخيم قدورة المتاخم لمدينة رام الله.

واوضح مصدر أمني، أن قوات الاحتلال التي سيرت العديد من آلياتها في مدينتي رام الله والبيرة، وخلال سيرها باتجاه مستشفى رام الله، استهدفت مواطنا كان يسير في الشارع العام داخل المخيم، حيث أصيب بعيار معدني بالفخذ، وتم نقله إلى مجمع رام الله الطبي من قبل مواطنين وتقديم العلاج اللازم له.

وذكر المصدر أن الأوضاع كانت هادئة ولم تحدث مواجهات، وأن إطلاق الرصاص صوب المواطن تم بدون مبرر.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق