أخبار فلسطين

البرغوثي يُشارك في مسيرات العودة بغزة ويدعو لمواصلة المقاومة الشعبية

دعا د. مصطفى البرغوثي، الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية، إلى الاستمرار، ومواصلة المقاومة الشعبية في غزة والضفة بما فيها القدس، رفضاً للاحتلال ونظام (الأبرتهايد) العنصري.

وذلك، خلال كلمة ألقاها في جموع المحتشدين في مخيم العودة شرقي غزة في جمعة انتفاضة القدس، حيا من خلالها بسالة وشجاعة شعبنا في غزة الصامدة في وجه المعاناة والحصار الإسرائيلي الظالم.
وحيّا البرغوثي، أرواح الشهداء وذويهم وللجرحى البواسل، ولكل الطواقم الإعلامية والطبية وفرق المسعفين المتطوعين، وكل القائمين على مخيمات مسيرات العودة وكسر الحصار.

واعتبر د. البرغوثي، أن هذه المسيرات تمثل نموذجاً للمقاومة الشعبية التي من خلالها يرد شعبنا على عنجهية وعنصرية الاحتلال، ويخاطب بها العالم.

وأكد على أننا تواقون للخلاص من المعاناة التي يسببها الاحتلال، ومن حقنا استعادة سيادتنا الوطنية على أراضينا الفلسطينية، وكامل حقوقنا المشروعة لاسيما حق شعبنا بالعودة، هذا الحق غير القابل للشطب أو التنكر له.
وتابع: إن هذه التضحيات التي يقدمها الشعب الفلسطيني، سواء في مواجهته للحصار الإسرائيلي على غزة أو للاستيطان والعنصرية في الضفة، قادرة على حماية حقوقنا وقضيتنا الوطنية، داعياً في الوقت ذاته لتطوير المقاومة الشعبية إلى جانب توسيع المقاطعة في إطار الإستراتيجية الكفاحية الموحدة، وكذلك استنهاض طاقات شعبنا الفلسطيني والمحافظة على تواصله، ووحدته في غزة والضفة وفي أراضي الـ 48 والشتات.
وشدد د. البرغوثي على أهمية المحافظة على الإنجازات والمكتسبات التي حققتها مسيرات العودة، وكذلك ما تحققه المقاومة الشعبية في (الخان الأحمر) ومواقع الدفاع عن أراضينا الفلسطينية في قرى وبلدات الضفة.
كما أكد على ضرورة أن تشكل هذه الإنجازات قوة دفع حقيقية لإتمام المصالحة واستعادة الوحدة الوطنية المدخل الأساس لمواجهة المخاطر المحدقة بقضيتنا الوطنية.
وأضاف: غزة التي رفعت رأس الشعب الفلسطيني وحافظت على الكرامة الوطنية من حقها العيش بحياة كريمة وأن لا دولة فلسطينية بدون غزة ولا دولة في غزة مفصولة عن فلسطين، والمقاومة الشعبية وُلدت لتبقى وتنتصر.
و قبل مغادرته لمخيم العودة، توجه د. البرغوثي للخيمة الطبية ليتفقد الجرحى والمصابين، ويثني على أداء الطواقم الطبية التي تبذل جهوداً كبيرة لإنقاذ حياة الجرحى.
ومن جهة أخرى، قام د. البرغوثي، ووفد قيادي من حركة المبادرة، بزيارة للاطمئنان على صحة النائب الدكتور فيصل أبو شهلا، الذي ألمت به وعكة صحية.

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. Whereas Free MP3 lets you play audio information, it doesn’t present an option to obtain or edit songs.

    Furthermore, the program is lightweight and doesn’t decelerate your pc while it’s working.

    Since the program doesn’t continue to run in the background, dragon ball super broly download it additionally is sort of appropriate for gadgets which might be running low on system memory.
    There are many purposes presently obtainable. However, many purposes such as uTorrent and BitTorrent let you
    download songs in addition to videos. Free YouTube to MP3
    Converter does exactly what you’d anticipate (changing videos from YouTube
    to MP3 format) and it is completely protected to evaluate it by its name.
    It is considered one of the most popular sites ever for video lovers to look at,
    share as well as add movies anyplace in the world.
    All these are in style in their respective areas as well as
    around the world. That stated, when downloading music from these sites, you need to bear in mind
    of the file’s copyright data in addition to usage instructions.
    Downloading mp3s from free websites usually brings an entire bunch of unwanted risks. http://www.matong13.com/bbs/home.php?mod=space&uid=209825&do=profile&from=space

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق