أخبار فلسطين

أبو الهول: خطاب الرئيس عباس أهمل الحديث عن مسيرات العودة

شدد أشرف أبو الهول، الكتاب والصحفي المصري، أن الرئيس الفلسطيني، تحدث عن ضرورة أن يكون هناك حلول عادلة للقضية الفلسطينية، وإقامة الدولة على حدود الرابع من حزيران/يونيو عام 1967 وعاصمتها القدس.

وقال أبو الهول: إن الرئيس أبو مازن، تحدث عن إيمانه بالحل السلمي، معتبراً أن ذلك رسالة للرئيس الأمريكي، بأنه لن يسمح له بتمرير ما يسمى بـ (صفقة القرن).

وتابع: “ما يتعلق بالشأن الداخلي، فإن الأمور تحتاج إلى مزيد من التوضيح في الفترة المقبلة، وذلك بعد الإجراءات التي ستتخذ، حيث إن الرئيس أبو مازن، تحدث عن أن هناك فرصة لعملية المصالحة الفلسطينية”.

ولفت أبو الهول إلى أن خطاب الرئيس عباس، أهمل الحديث عن مسيرات العودة.

وحول إجراءات الرئيس المقبلة، بيّن أبو الهول، أنه تم الحديث في السابق عن الكثير من التهديدات، ولكن لم تُنفذ، مشيراً في الوقت ذاته، إلى أنه لايمكن فصل الضفة عن قطاع غزة، معتبراً أن التهديدات تستخدم في الغالب كدأداة ضغط.

وأضاف: “استحقاق عملية السلام لا يمكن أن تتم إلا بالوحدة الفلسطينية، وبالتالي؛ أعتقد أن الأمور ستختلف في الأيام المقبلة، وأن الاطراف العربية لن تترك الأمور تنزلق أكثر من ذلك”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق