رئيسي

الزعنون: وجهنا دعوات رسمية لحركتي حماس والجهاد الإسلامي للمشاركة بالمركزي

قال سليم الزعنون رئيس المجلس الوطني الفلسطيني: إن حركتي حماس والجهاد الإسلامي، قد استلمتا دعوات رسمية للمشاركة في أعمال دورة المركزي الفلسطيني، الذي ينعقد في الرابع عشر من الشهر الجاري تحت اسم: “القدس العاصمة الأبدية لدولة فلسطين”.

وأكد الزعنون في تصريح صحفي صدر عنه مساء اليوم، أن التحضيرات شارفت على نهايتها، حيث استكمل توجيه الدعوات لأعضاء المجلس المركزي داخل الوطن وخارجه، مشدداً على أن هذه الدورة تكتسب أهمية بالغة بحكم القضايا المصيرية التي ستناقشها، حيث ستشكل منعطفاً مهماً في مسيرة العمل الوطني الفلسطيني، سواء على صعيد بناء الاستراتيجية والشراكة الوطنية، وإعادة النظر في المرحلة السابقة بكافة جوانبها، طالما أن إسرائيل اختارت العدوان ورفض الاعتراف بحقوقنا وبدولتنا بعاصمتها القدس، فمن حقنا نحن إعادة النظر، واختيار ما يحقق أهدافنا الوطنية المشروعة.

وأكد الزعنون أن المرحلة دقيقة جداً، وتتعاظم فيها التحديات والأخطار، الأمر الذي يتطلب منا جميعاً رصّ الصفوف وتوحيد الطاقات للتصدي بكل ثبات وقدرة لجرائم وإرهاب الاحتلال الغاصب ومن يسانده، والخروج من دورة القدس بقرارات تحمي حقوقنا الوطنية في إقامة دولتنا المستقلة وعاصمتها القدس، وعودة اللاجئين إلى ديارهم.

وأهاب الزعنون بالإخوة في حركتي حماس والجهاد الإسلامي لتلبية دعوة الوطن، ودعوة القدس للمشاركة في دورة القدس لمواجهة القرار الأمريكي باعتبار القدس عاصمة لإسرائيل، وقرار الكنيست الإسرائيلي اليوم، بإسقاط مدينة القدس المحتلة من قضايا الوضع النهائي، وقرار حزب الليكود المتطرف بفرض السيادة الإسرائيلية على المستوطنات في أراضي دولة فلسطين المحتلة، وتصاعد الإرهاب والعدوان الإسرائيلي ضد شعبنا وأرضنا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق