أخبار فلسطين

إسماعيل جبر: سنحاول إشراك حركتي حماس والجهاد باجتماعات المركزي

قال الحاج إسماعيل جبر عضو اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح)، إن اجتماع المجلس المركزي في الرابع عشر من الشهر الجاري، سيقرر خطوات مهمة لمواجهة التحدي الأميركي الإسرائيلي على أرض الواقع، مؤكداً أن كل القضايا مطروحة على جدول أعمال الاجتماع.

وأضاف جبر لـ (تلفزيون فلسطين): “لدينا في حركة فتح رؤية واضحة وسنتبناها في المجلس المركزي، وستطرح بقوة، بحضور كل القوى والفصائل الوطنية والإسلامية، وسنحاول بكل جهد ممكن إشراك إخوتنا في حركتي حماس والجهاد الإسلامي، للخروج بقرارات فلسطينية موحدة لمواجهة الاحتلال الإسرائيلي”.

وأوضح: أن أبرز معالم الاستراتيجية: “التأكيد على التمسك بتحقيق الوحدة الوطنية الفلسطينية، ومواصلة الجهود للثبات على الأرض، ومقاومة كل الضغوط السياسية التي تحاول انتزاع شعبنا من أرضه، وتنشيط المحور الدولي لمواجهة التحدي الأميركي، والحراك على مستوى الإقليم العربي، وقال:” نقدر المواقف العربية التي تساند الشعب الفلسطيني”.

وقال جبر:” سننظر بجدية في كافة القرارات والاتفاقيات الموقعة مع الجانب الإسرائيلي، إذا ما استمر والجانب الأميركي في تعنتهم ضد القرار الفلسطيني، بإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة.

وأكد أن الاحتلال الإسرائيلي يتنافس على تولي السلطة على حساب حقوق شعبنا الفلسطيني، وإنهاء حل الدولتين، مؤكداً أن الشعب الفلسطيني صامد أمام سياسات الاحتلال، وعلى قلب رجل واحد، ضد قرارات ترامب وقرارات حكومة الاحتلال، وقال: “باقون هنا وصامدون، وسنكون قادرين على وضع تصور وخطط استراتيجية للمستقبل؛ لمواجهة التعنت الأميركي والإسرائيلي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق