أخبار فلسطين

الطيراوي: بعض قادة الأجهزة الأمنية يمارسون الإذلال لأبناء حركة فتح والشعب الفلسطيني

أصدر مكتب اللواء توفيق الطيراوي، عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، اليوم الخميس، بياناً، دان فيه ما أسماه “ممارسات بعض قادة الأجهزة الأمنية الفلسطينية، الذين يقومون بإذلال أبناء حركة فتح، وترويع النساء والأطفال من أبناء شعبنا، تحت ذرائع مختلفة، باستخدامهم بعض ضباطهم في مهمات اقتحام للمنازل
في ساعات متأخرة.

وتابع الطيراوي: شعبنا المناضل وصموده في الوقت الذي تتعرض فيه قضيتنا لمؤامرة كبرى، وهذه الممارسات تصب في خدمة الاحتلال، موجهاً في الوقت ذاته التحية “لقادة وضباط وأبناء الأجهزة الأمنية الوطنيين، والذين يعتبرون مفخرة عالية، يحملون العقيدة الوطنية الفلسطينية الخالصة لأجل شعبهم وبلادهم، ويرفضون ممارسات بعض زملائهم.

وأوضح الطيراوي، “تقوم زمرة من الأجهزة الأمنية بالتجسس وجمع المعلومات الأمنية عن مواطنين فلسطينيين وطنيين، تؤدي إلى الإضرار بهم، حيث يتم اعتقالهم أو ملاحقتهم، في أجهزة السلطة التي وجدت للحفاظ على أمن المواطن ومصالحه تحت مبررات الفلتان الأمني، وغير ذلك، والذين يمارسون أعمالاً غير قانونية، هم أولئك الضباط الذين يجب أن يُفصلوا من المؤسسة الأمنية، وقد قدمت هذه الأجهزة الشهداء والأسرى جنباً إلى جنب وفي المقدمة مع أبناء شعبنا المناضلين لأجل الحرية والاستقلال”.

وقال الطيراوي لبعض قادة الأجهزة الأمنية “كفى.. كفى.. كفى، فقد تجاوزتم كل الخطوط المحرمة، وأصبحتم خدماً وعبيداً لمصالحكم ومصالح ذويكم، كفاكم استخدام أجهزتكم لمصالحكم الشخصية، واستغلال مناصبكم لأجنداتكم الشخصية”، وفق تعبيره.

وطالب الطيراوي، في نهاية بيانه، الرئيس محمود عباس، بصفته القائد الأعلى لقوى الأمن، ورئيس الوزراء بصفته أيضاً وزيراً للداخلية، بـضرورة التدخل الفوري لوقف هذا السقوط المدوي، الذي يضر بسمعة كل الأجهزة الأمنية وقادتها، حتى الوطنيين منهم، نتيجة سلوك بعض قادة الأجهزة الأمنية.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. I was wondering if you ever considered changing the page layout of your blog?
    Its very well written; I love what youve got to say.
    But maybe you could a little more in the way of content so
    people could connect with it better. Youve got an awful lot of text for only having
    1 or 2 images. Maybe you could space it out better?

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق