أخبار العالمرئيسي

الاحتجاجات تتوسع في “إيران” عقب مقتل 10 أشخاص برصاص الأمن

أكد التلفزيون الرسمي الإيراني،اليوم الإثنين، على أن 10 أشخاص قُتلوا في الاحتجاجات التي تجتاح البلاد منذ الخميس الماضي.

وأفادت وكالات أنباء إيرانية رسمية في وقت سابق اليوم الإثنين، بمقتل 4 محتجين في مدينتي إيذه ودورود خلال احتجاجات إيران التي دخلت يومها الخامس، اثنان منهم في عملية دهس سيارة تابعة للحكومة بحسب ما صرح به محافظ لرستان.

وقال محافظ لرستان، ماشاءالله نعمتي، في حديث لوكالة “إيلنا”، صباح اليوم ، إن “محتجين قاموا بحرق عدد من الممتلكات العامة في مدينة دورود، ليل الأحد، وقامت سيارات الإطفاء بإخماد الحريق في أحد البنوك، وعند عودة إحدى سيارات الإطفاء إلى مقرها هجم عليها بعض المتظاهرين، وانتزعوها من رجال الإطفاء، وداسوا بها بعض المتظاهرين الآخرين، ما أدى إلى مقتل شاب وصبي آخر في الرابعة عشرة من عمره في ميدان وحدت في المدينة”. بحسب قوله.

وأشار إلى أنه لا يعلم عدد القتلى في اشتباكات ليلة البارحة في المدينة التي تشهد عنفاً من الأمن الإيراني ضد المحتجين أكثر من غيرها في المدن الإيرانية الأخرى.

وعلى الرغم من تهديد الأمن باعتقال المحتجين وتحذير وزير البلاد بمواجهة المظاهرات وطلب حسن روحاني للتهدئة، إلا أن الاحتجاجات توسعت خلال الساعات الماضية وانضمت لها مدن صغيرة لأول مرة بعد أربعة أيام من انطلاق شرارتها في مشهد.

ويذكر أن السلطات الإيرانية أعلنت عن اعتقال أكثر من 370 شخصاً خلال الأيام الأربعة الماضية، في حين يقول ناشطون إن عدد المعتقلين يفوق ما أعلنه النظام رسمياً.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق