شؤون إسرائيلية

ليفني: قرار “الليكود” يُعارض مصالح إسرائيل ولن يُطبق

انتقدت عضو الكنيست عن حزب “المعسكر الصهيوني”، تسيبي ليفني، قرار مركز “الليكود” والذي صادق بالإجماع على ضم الضفة الغربية لـ”إسرائيل”.

وقالت ليفني، وفقاً لما نقلته عنها صحيفة “معاريف” العبرية، إن “وزراء الليكود سيصوتون ضد قرارهم في الكنيست، فهم في الكنيست يتحدثون باللغة العبرية لضم الضفة الغربية، ويحاولون باللغة الإنجليزية أن ينفون التصويت على قرارهم.

وبيّنت ليفني أن “قرار الليكود يتعارض مع مصالح إسرائيل، ونتنياهو يعلم ذلك جيداً، فهو الليلة خلال التصويت خشي أن يحضر الجلسة ليقول الحقيقة لأعضاء مركز الليكود”.

وتابعت: “الجميع في إسرائيل يعلم بأن القرار لن يطبق، فمصلحة إسرائيل في الانفصال عن ملايين الفلسطينيين”.

يُشار إلى أن 1500 من أعضاء مركز حزب “الليكود الإسرائيلي” صوتوا بالإجماع على فرض السيادة “الإسرائيلية” في الضفة الغربية والأغوار.

وقال رئيس الكنيست، أدلشتين مخاطباً الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب “أدعم ربط القدس بمستوطنة معالية أدوميم”، كما جاء في قرار التصويت  أيضاً بأن القدس هي العاصمة الأبدية لــ “إسرائيل”.

وطالب أعضاء المركز بأن يتم السماح بالبناء الاستيطاني الحر في الضفة الغربية، وفرض القوانين “الإسرائيلية” والسيادة “الإسرائيلية” على كافة المستوطنات في الضفة الغربية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق