أخبار فلسطين

البرغوثي: تصويت “الليكود” أنهى اتفاق أوسلو

أكد الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية الدكتور مصطفى البرغوثي، على أن قرار الليكود الذي اتخذ بالإجماع بفرض القانون الإسرائيلي في مستوطنات الضفة الغربية أنهى اتفاق اوسلو وكرس نظام الأبارتهايد العنصري الاسرائيلي وهو يمثل قراراً بالضم الفعلي لأجزاء واسعة من الضفة الغربية لإسرائيل خاصة انه ملزم لنتنياهو رئيس الوزراء الاسرائيلي بصفته رئيساً لحزب الليكود.

وقال البرغوثي، إن “نتنياهو مشارك في هذا القرار المشين وأن الرد الفعلي والفوري على هذا القرار يجب أن يكون إحالة مجرمي الاستيطان الاسرائيليين وعلى رأسهم بنيامين نتنياهو الى محكمة الجنايات الدولية التي اعتبرت الاستيطان جريمة حرب”.

وتابع: “أن النضال الفلسطيني دخل مرحلة جديدة تتطلب استراتيجية وطنية بديلة لما فشل وقائمة على إدراك اننا لسنا في مرحلة حل بل في مرحلة نضال وكفاح تتطلب التخلص نهائياً من أوهام أوسلو و المراهنة على المفاوضات الفاشلة، و تركز على هدف تغيير ميزان القوى عبر تعميق و توسيع المقاومة الشعبية و حركة المقاطعة و تحقيق الوحدة الوطنية و دعم صمود وبقاء الفلسطينيين في فلسطين”.

وأكمل: “قرارات إدارة ترامب شجعت حكام “إسرائيل” على الامعان في جرائم الاستيطان والضم ومحاولات تصفية القضية الفلسطينية برمتها، ولكن التاريخ سيثبت أن الغطرسة الاسرائيلية لن تؤثر في عزيمة الشعب الفلسطيني بل ستعمق أزمة المشروع الصهيوني وعزلته الدولية ما دمنا صامدين في وجه الاحتلال ونقاوم مخططاته”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق