أخبار فلسطينرئيسي

بالفيديو:الرئيس:مستمرون بالعمل على إنهاء الانقسام الفلسطيني

أوضح الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، أن انطلاقة حركة فتح أحيت في الشعب الفلسطيني روح المقاومة، موجهاً التحية إلى كل الفصائل والقوى الوطنية والفلسطينيين.

وأكد الرئيس عباس، في كلمة له مساء اليوم الأحد، أن تضحيات أبناء شعبنا هي أوسمة ونياشين،فجر الحرية لاريب فيه، وسنواصل العمل لأجل الأسرى، وما زال الصراع والنضال محتدماً”، مشدداً على أن حقوق الشعب الفلسطيني وثوابته غير قابلة للمساومة.

واستطرد: “القدس الشرقية هي مدينة السلام وستظل للأبد عاصمة دولة فلسطين، وهي تواجه مؤامرة كبرى لتغيير هويتها وطابعها، ويتم الاعتداء على مقدساتها”، منوهاً إلى أن الولايات المتحدة خالفت القانون الدولي والشرعية الدولية،  وفقدت أهليتها كوسيط لعملية السلام.

وتابع الرئيس: “الثورة قدمت عشرات الآلاف من الشهداء ومئات الآلاف من الأسرى والجرحى، والثورة الفلسطينية انتشلت هوية شعبنا الوطنية من الضياع ومحاولة الطمس والتغييب”.

وأضاف: “سنبقى متمسكين بثوابتنا الوطنية ومحافظين على القرار الوطني المستقل، وسننضم إلى جميع المنظمات الدولية، وسنعقد جلسة طارئة للمجلس المركزي في الأيام المقبلة لمناقشة قضايا استراتيجية”.

وشدد الرئيس عباس، على أن القيادة الفلسطينية ستواصل العمل على إنهاء الانقسام الفلسطيني وصولاً إلى سلطة واحدة وقانون واحد وسلاح شرعي واحد، مؤكداً أن الفلسطينيين يسيرون في درب المصالحة بخطى واثقة وصولاً للوحدة الوطنية.

وقال: “راية الحرية ستبقى تتلقفها الأجيال جيلاً بعد جيل، وشعبنا لن يركع، وهو باق وصامد ومرابط في وطنه”، مشدداً على أن هناك خطوطاً فلسطينية حمراء لن يسمع بتجاوزها.

وأضاف الرئيس: “نؤكد أننا باقون في أرضنا، ولن نخرج منها ولن نتركها، ولن نهاجر، ومتمسكون بحقوق شعبنا”، منوهاً إلى أن المؤامرة على القدس لن تمر.

وتابع: “تطبيق مبادرة السلام العربية، مرهون بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي، كما أن جميع القرارات الدولية، تؤكد إقامة دولة فلسطين على حدود العام 1967”.

فيديو: كلمة الرئيس محمود عباس مساء اليوم

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق