اخترنا لكم

وفاة الروائية الأميركية ” سو جرافتون “

توفيت الروائية الأميركية، سو جرافتون، الشهيرة بروايات الجريمة والتي أصبحت سلسلتها “كينزي ميلون ألفابت”، الأكثر مبيعا في العالم، بعد صراع استمر عامين مع مرض السرطان.

وكتبت ابنتها جيمي كلارك يوم الجمعة على موقع جرافتون، على الإنترنت إن والدتها توفيت في سانتا باربرا بولاية كاليفورنيا يوم الخميس.

اشتهرت جرافتون (77 عاما)، بسلسلة روايات القتل الغامض التي تبدأ كل منها بحرف مختلف من الحروف الأبجدية. ونشرت آخر رواية لها “واي إيز فور ياسترداي” أو “حرف واي يرمز للأمس” في آب/ أغسطس الماضي.

وكتبت ابنتها يوم الجمعة “رحلت سو الليلة الماضية بعد معركة استمرت عامين مع السرطان”.

وأضافت “بالرغم من أننا كنا نعرف ما هو قادم، جاء الحدث على نحو سريع غير متوقع. فقد كانت على ما يرام حتى أيام قلائل، ثم تحركت الأمور سريعا”.

ولم تسمح جرافتون مطلقا بتحويل رواياتها إلى أفلام أو عروض تلفزيونية. وقالت ابنتها إنها كانت دوما ضد من يكتبون عن الأشباح.

وتدور سلسلة “كينزي ميلون ألفابت” أو “أبجديات كينزي ميلون”، حول محققة خاصة جريئة تدعى كينزي ميلون وتعيش في بلدة خيالية بولاية كاليفورنيا أطلقت عليها اسم “سانتا تيريزا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق