أخبار العالم

تواصل الاحتجاجات في عدة مدن أردنية بعد رفع أسعار الوقود

شهدت كل من العاصمة الأردنية عمان والسلط ومعان احتجاجات ليل الخميس الجمعة، على قرار الحكومة بشأن رفع أسعار المحروقات، في حين أقدم أيضا محتجون في اربد وجرش على حرق إطارات ورددوا هتافات ضد الحكومة، كما واطلقت عيارات نارية بالهواء، كما وأغلقوا بالمركبات طرقا في اربد والزرقاء، بحسب مصدر أمني.
وتابع المصدر: إن عددًا من المركبات تجمهرت أمام دار رئاسة الوزراء في منطقة الدوار الرابع وفي منطقة طبربور إستجابة لدعوة انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، للاحتجاج على رفع أسعار المحروقات، وتواجدت قوة أمنية في المكان تحسباً لأي طارئ، في حين تم تفريق المعتصمين بشكل ودي، بحسب صحيفة “الغد” الصادرة اليوم الجمعة.
وجاء قرار أسعار الوقود، بعد 24 ساعة على اضراب شاركت فيه نقابات ومؤسسات مجتمع مدني وشركات ومصانع وبعض الدوائر الحكومية شهدته المملكة، رفضا لقانون جديد يوسع شريحة الخاضعين لضريبة الدخل في بلد يعاني أزمة اقتصادية وارتفاعا في الدين العام.
وبموجب القرار الصادر اليوم، ارتفع سعر البنزين (90 أوكتان) بنسبة 5.5 بالمائة إلى 860 فلساً لليتر الواحد ( 1.21 دولار).
كذلك، ارتفع سعر البنزين (95 أوكتان) بنسبة 4.7 بالمائة إلى 10ر1 دينار ( 55ز1 دولار).
وارتفع سعر الليتر من مادتي الجاز (الكيروسين) والسولار (الديزل) بنسبة 8.4 بالمائة إلى 645 فلساً لليتر ( 45.909 سنتا).
وأبقت وزارة الطاقة والثروة المعدنية الأردنية للشهر المقبل، سعر اسطوانة الغاز المنزلي وزن 5.12 كيلوجرام عند ( 8.9 دولار).
وأوضحت الوزارة في بيانها، أن المؤشرات العالمية لأسعار النفط، سجلت ارتفاعا كبيرا على أسعار النفط الخام والمشتقات النفطية خلال الماضي.
واتخذت الحكومة قراراً برفع اسعار تعرفة الكهرباء بعد ربط أسعارها بأسعار المحروقات منذ أشهر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق