رئيسي

تطورات مهمة وقرارات مصيرية سيتخذها الرئيس بشأن غزة خلال أيام

كشفت مصادر فلسطينية مطلعة، أن الرئيس محمود عباس سيُعلن خلال الأيام القادمة عن تغيير وزاري سيُطيح بحكومة الدكتور رامي الحمد الله، مشيرةً إلى أن رئيس صندوق الاستثمار محمد مصطفى هو الأوفر حظاً لتولي الحكومة القادمة.

وأوضحت المصادر المقربة من الرئاسة والتي أبلغت رئاسة تحرير وكالة “نبض” للأنباء بهذه المعلومات، أن الرئيس محمود عباس  أبلغ كافة المحيطين به أنه سيُصدر خلال الأيام القادمة تعميماً يتم بموجبه تكليف اسم يتم التوافق عليه لتشيكل حكومة فلسطينية.

وأشارت إلى أن الرئيس سيُلقي خلال أيام خطاباً للشعب الفلسطيني يشرح فيه الأوضاع الفلسطينية، حيث سيتسم الخطاب بالوحدوي والوطني، فيما سيصدر قراراً يتم بموجبه اعتماد كافة المصابين على حدود قطاع غزة خلال مسيرة العودة الكبرى.

وبيّنت أن اللجنة المكلفة بإنهاء الانقسام أوصت الرئيس عباس بصرف رواتب كاملة لموظفي السلطة في قطاع غزة، وجدولة المستحقات وصرف الثلاثين بالمائة المقتطعة من المتقاعدين، بالإضافة إلى اعتماد عشرين ألف موظف من غزة، على أن يتبع بعد ذلك اعتماد عشرة آلاف آخرين، وذلك بسبب عدم وجود أزمة مالية، وأن اموال موظفي غزة المقتطعة منذ أربع عشر شهراً يتم تشغيلها في البنوك.

كما أوصت اللجنة بإجراء خصومات على رواتب موظفي السلطة في الضفة، وذلك في حال تبين وجود أزمة مالية كما يدعي الدكتور رامي الحمد الله.

وأكدت المصادر أن أموال المقاصة وعائدات الضرائب والمنح الأوروبية والعربية كفيلة بتغطية رواتب كل الموظفين المعتمدين، والمقرر اعتمادهم.

ولفتت إلى أن عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات، أبلغ الرئيس محمود عباس أن 120 عضواً بالمجلس الوطني عازمون على الاستقالة، إذا ما استمرت إجراءات الحكومة ضد غزة.

وفي سياق آخر، كشفت أن قيادات من حركة حماس هاتفت الرئيس محمود عباس للتهنئة بسلامة الخروج من المستشفى، مشيرةً إلى أن قمة فتحاوية حمساوية يتم تجهزيها برعاية مصرية لرأب الصدع النهائي بين الحركتين.

وشدّدت المصادر، على أن الرئيس محمود عباس رفض مقترح من صفقة القرن بتهجير أعداد من مواطني الضفة الغربية لنقلهم إلى سيناء، كما رفض ضم مناطق في الضفة الغربية إلى إسرائيل، وأبلغ بذلك مصر والأردن والسعودية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق