أخبار فلسطين

الشعبية تُندد بتمديد الاعتقال الإداري للنائبة “جرار”

نددت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بقرار الاحتلال تمديد الاعتقال الإداري لعضو المجلس التشريعي النائب خالدة جرار.

وقالت الجبهة في تصريح وصل “نبض” نسخة عنه، مساء اليوم الأربعاء: إننا نؤكد على أن تمديد الاحتلال الاعتقال الإداري للنائب في المجلس التشريعي والقيادية بالجبهة الشعبية الأسيرة خالدة جرار لمدة 6 أشهر أخرى هو جريمة احتلالية جديدة تستهدف عزل القيادات الوطنية المبدئية عن الحراك الجماهيري الوطني المجابه للاحتلال في الشارع الفلسطيني.

وتابع بيان الشعبية: أن “هذا القرار باطل وغير شرعي ويندرج في سياق جرائم الحرب الصهيونية المرتكبة بحق شعبنا، وفضلاً عن كون الاعتقال الإداري سياسة إسرائيلية ممنهجة فإنه يمثل انتهاكاً صارخاً للمواثيق والقوانين والمعاهدات الدولية”.

كما دعا البيان، المؤسسات الدولية والمجتمع الدولي ومؤسسة الصليب الأحمر الدولية إلى التحرك العاجل وتحمّل مسؤولياتهم في وقف ممارسات الاحتلال المستمرة بحق الأسيرات والأسرى في سجون الاحتلال وعلى رأسها سياسة الاعتقال الإداري والعزل الانفرادي.

وأشار إلى استمرار اعتقال الأطفال القصر في ظروف صعبة كما حدث مؤخراً مع الطفلة عهد التميمي وعشرات الأطفال، وفي ظل معاناة مئات الأسرى من سياسة الإهمال الطبي، أو محاولات الاعتداء على ذوي الأسرى أثناء توجههم لزيارة ذويهم.

وطالب البرلمانيين في مختلف دول العالم بالقيام بواجبهم في التضامن مع النائب جرار، وكل النواب الفلسطينيين الذين ما زالوا مختطفين في سجون الاحتلال، داعية لضرورة إحالة ملف اعتقال النواب أمام محكمة الجنايات الدولية باعتباره جريمة حرب.

وأكد على ضرورة تعزيز حملات مقاطعة الاحتلال في كل المنابر والمحافل الدولية لردعه ووقف انتهاكاته الجسيمة لحقوق الإنسان والقانون الدولي بحق الشعب الفلسطيني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق